الخميس، 5 مايو، 2016

“جهاز الأمن” يخرج ثلاث دفعات ويعتبر أمن الخرطوم خطاً أحمر

أكد جهاز الأمن والمخابرات الوطني فشل محاولات الحركات المتمردة المسلحة والمعارضة المتحالفة معها في تحريض الطلاب والمواطنين على الخروج إلى الشارع وتدمير المنشآت، وقال إنه لن يسمح بنقل الصراع والعنف إلى العاصمة التي يعتبر أمنها واستقرارها خطاً أحمر.
وأوضح الفريق أمن أسامة مختار، نائب المدير العام لجهاز الأمن والمخابرات الوطني، خلال مخاطبته احتفال تخريج الدفعات (81) والـ(7) فنيين والخامسة جنوب كردفان، في معسكر كرري، أن الشعب السوداني لم يعد يثق في الحركات المتمردة وقوى المعارضة بعد أن جربهم وتيقن أنهم مرتزقة ومخالب للقوى الأجنبية المعادية للبلاد، وأضاف: شراذم المعارضة تريد مخاطبة الشعب السوداني من الفنادق والمنتجعات للخروج لكنها لم ولن تجد الاستجابة. مبينا أن الدولة فتحت طريق الحوار الوطني والعمل عبر المؤسسات الشرعية، معتبراً أن من يحاولون الدخول من غير هذه الأبواب سيدفعون ثمن ذلك باهظا.
وقال أسامة: “رسالتنا للسيد رئيس الجمهورية أن جهاز الأمن جاهز ومستعد لأداء أي مهمة أو تكليف وأن كافة عضويته سيكونون في مقدمة الصفوف عيناً ساهرة ويداً أمينة مع القوات النظامية الأخرى”.
من جهته قال اللواء دخري الزمان عمر، مدير هيئة العمليات بجهاز الأمن، إن الدفعات الجديدة على أتم الاستعداد للانضمام إلى كتائب القتال ذودا عن الدين والعرض والأرض من كيد الأعداء والمتربصين.

صحيفة اليوم التالي