الخميس، 12 نوفمبر، 2015

الحكومة السودانية تقر بفشل جهودها لإنهاء العقوبات الأمريكية


أقر مسؤول سوداني رفيع، الأربعاء، بفشل جهود الحكومة في إنهاء العقوبات الأمريكية المفروضة على بلاده التي أضرت بالشعب لأكثر من 20 عاماً، وقال إن كافة التحركات التي قامت بها الحكومة لرفع اسم السودان من قوائم الحظر لم تجدي نفعاً.
وتجدد واشنطن عقوبات اقتصادية على السودان منذ العام 1997، بسبب استمرار الحرب في إقليم دارفور ومنطقتي النيل الأزرق وجنوب كردفان، بجانب وجود قضايا عالقة مع دولة جنوب السودان، على رأسها النزاع على منطقة أبيي.
وقال وكيل وزارة العدل بالسودان، أحمد الرزم، في اجتماع اللجنة العربية لحقوق الإنسان بالقاهرة، إن كل التحركات التي قادتها الحكومة لرفع اسم السودان من قائمة الدول الراعية للإرهاب وقوائم الحظر “لم تجدي نفعاً”.
وناقش اجتماع اللجنة العربية لحقوق الإنسان، تقريراً قدّمه وفد السودان أمام اللجنة التي قررت في ختام أعمال مداولاتها يوم الأربعاء، إعطاء فرصة شهر ونصف الشهر لإصدار القرار النهائي بشكل العقوبات على السودان، على أن تتصل اللجنة مع حكومة السودان لمزيد من الاستفسارات.
وأضاف الرزم في تصريح لـ”الشروق”، أن هناك مساعي حثيثة تقودها حكومة السودان ومنظمات المجتمع المدني، لإلغاء العقوبات إلا أن هناك تحديات كبيرة تواجهها، لدينا النزاعات المسلحة التي ما زالت مستمرة، والديون الخارجية، والعقوبات القسرية.
شبكة الشروق