السبت، 14 نوفمبر، 2015

“توتي” تتسلم جائزة الأمم المتحدة لدرء الكوارث


تسلم وفد جزيرة توتي الرسمي والشعبي ووسط فرحة الجميع في احتفال ببيت السودان بمصر، جائزة الأمم المتحدة لأفضل ثماني مناطق حول العالم في التكافل الاجتماعي ودرء الكوارث، بمشاركة أعضاء الهيئة الدبلوماسية بسفارة السودان بالقاهرة.
وتم اختيار جزيرة توتي كمجتمع سكاني، من بين أفضل ثماني مناطق على مستوى العالم في استخدام المهارات التقليدية والثقافة المحلية للحد من مخاطر الكوارث خاصة الفيضانات، في إطار الاحتفال السنوي باليوم العالمي للحد من مخاطر الكوارث.
وكان منسق برنامج الأمم المتحدة للحد من مخاطر الكوارث بالمنطقة العربية د. بشرى حامد أحمد، قد أعلن في أكتوبر الماضي اختيار مجتمع جزيرة توتي على مستوى العالم، وذلك في إطار الاحتفال العالمي للحد من مخاطر الكوارث الذي حدد له الثالث عشر من أكتوبر من كل عام.
وقال بشرى، إن هذا البعد الثقافي الذي تبناه أهل الجزيرة في التعامل مع هذه الكوارث ومنها الفيضان، قد ساعد بل لعب دوراً كبيراً في بقاء الجزيرة ومواطنيها على مر العصور في مأمن من هذه المخاطر.
وتسلم وفد توتي الرسمي والشعبي الجائزة في احتفال حضره أعضاء الهيئة الدبلوماسية بسفارة السودان بقيادة نائب رئيس البعثة رشاد فراج الطيب، والوزير المفوض خالد الشيخ، والمستشار الاقتصادي محمد علي، والمستشار الإعلامي محمد جبارة، والمستشارة أسماء عجبنا، ووزير التجارة السابق عثمان عمر شريف.
سونا