الثلاثاء، 10 نوفمبر 2015

اختيار الطفل السوداني مخترع الساعة ثاني أكثر المراهقين تأثيراً في العالم



حقق الطفل السوداني احمد محمد الحسن، الذي قام باختراع ساعة رقمية في الولايات المتحدة الأمريكية، المرتبة الثانية ضمن قائمة أكثر المراهقين تأثيراً في العالم بنسبة متابعة عالية عبر وسائل التواصل الاجتماعي، حسب ما جاء في برنامج (أي ـ تي بالعربي) الذي تبثه قناة (ام ـ بي ـ سي 4)،
و ضمت القائمة أسماء لنجوم السينما الأمريكية و الغناء، و ابن نجم هوليوود ولي سميث.. يذكر أن الطفل السوداني قام بإختراع ساعة رقمية في منزله فلاحقتها الشرطة الأمريكية ظناً بانها قنبلة، و اعتقل الطفل، على هذا الاعتقاد،
و انتصر له الرئيس باراك أوباما و طلب مقابلته في البيت الأبيض عبر تغريدة في حسابه في تويتر قائلاً فيها (ساعة رائعة يا أحمد. هل ترغب بإحضارها إلى البيت الأبيض؟ علينا تشجيع المزيد من الأطفال أمثالك على حب العلم، وهذا ما يجعل أمريكا عظيمة)، و وجدت هذه التغريدة صدى واسعا و علق البعض أن الرئيس لم يغرد حتى لأطفال سوريا و المهاجرين على حدود الدول الاوروبية و لكنه رد الاعتبار للطفل السوداني.
الرأي العام