الاثنين، 9 نوفمبر 2015

قيادات معارضة تتهم الحلو بتجنيد الأطفال بالجيش الشعبي



كشفت قيادات معارضة بجنوب كردفان عن عمليات تجنيد قسري قام بها المتمرد عبدالعزيز الحلو لأطفال المنطقة دون سن العاشرة بغرض الحاقهم بالجيش الشعبي متهمة إياه بفتح معسكرات لتدريب حركات دارفور المسلحة، كما اتهمت هذه القيادات عقار وعرمان بخرق الدستور والمواثيق داخل الحركة الشعبية.
وقال القيادي المعارض آدم جمال أحمد أحد أبناء جبال النوبة بمدينة سيدني باستراليا في تسجيل صوتي تحصلت عليه (smc) إن تفكك الجبهة الثورية إلى قسمين متناقضين أدى إلى تبديد أحلام وطموحات قطاع الشمال وإلى صراعات سياسية وعسكرية حول تداول رئاسة الثورية مع الفصائل الدارفورية الأربعة، كاشفاً عن تسريب عرمان معلومات مضللة عن الحركات الدارفورية بغرض فض الشراكة معها، متهماً عرمان بأنه يعمل على طمس وتذويب هوية أبناء منطقة جنوب كردفان.
وقال جمال إن الحلو يقوم بإستخدام المواطنين كدروع بشرية والاستجداء بالمنظمات الإنسانية للاسترزاق بقضايا المنطقة، مبيناً أن الحلو قام بتصفية (37) قيادي من الحركة الشعبية وتسببه في إقالة اللواء إسماعيل خميس جلاب من منصبه كوالي لولاية جنوب كردفان واعتقال اللواء تلفون كوكو خلف القضبان بجوبا فى العام 2005.

smc