السبت، 31 أكتوبر، 2015

تحقيق حول عملية غسل أموال قيمتها مليارا جنيه تديرها امرأة


شرعت نيابة مكافحة غسل الأموال في التحقيق في قضية اشتباه غسل أموال تجاوزت مليارين و «230» ألف جنيه تورطت فيها ثلاث متهمات بينهن اثنتان أجنبيتان، وأفاد مصدر لـ «الإنتباهة» أن وحدة المعلومات المالية تقدمت ببلاغ الاشتباه في المتهمة الأولى التي تعمل بإحدى الصرافات المالية وتتعامل مع الدول الخارجية معاملات مالية ملفتة للانتباه، وبمتابعة دقيقة من قبل وحدة المعلومات المالية تم اكتشاف أن المتهمة تستلم حوالات مالية من سيدتين خارج البلاد، ويتم إرسال المبلغ المالي باسمها على دفعات متتالية، الأمر الذي أدى للاشتباه فيها، وتدوين بلاغ بنيابة غسل الأموال التي بدورها باشرت العمل بفتح بلاغ تحت الإجراءات في مواجهة المتهمات وتقديمهن إلى التحقيق.
الانتباهة