السبت، 2 أبريل، 2016

وسط دارفور تكمل استعداداتها لاستقبال البشير

أعلنت حكومة ولاية وسط دارفور، اكتمال استعداداتها لاستقبال الرئيس عمر البشير الذي سيصل صباح الأحد إلى مدينة زالنجي حاضرة الولاية ضمن جولته الطويلة الحالية في الإقليم التي بدأت بمدينة الفاشر شمال دارفور، وشملت الجنينة غرب دارفور.
وقال والي الولاية الشرتاي جعفر عبدالحكم إسحق رئيس اللجنة العليا لاستقبال الرئيس، إن قطاعات المجتمع المحلي كافة متأهبة لاستقباله.
ومدينة زالنجي هي المحطة الثالثة للبشير في دارفور ضمن جولته التي تمتد لمدة خمس أيام حتى الأربعاء المقبل، وتشمل مدن نيالا في جنوب دارفور وتنتهي بمدينة الضعين حاضرة ولاية شرق دارفور.
وأوضح والي وسط دارفور في تصريحات لـ”الشروق” يوم السبت، أن البشير سيفتتح خلال الزيارة عدداً من المشاريع الخدمية والتنموية منها افتتاح الطرق الداخلية بطول ٢٥ كيلو متراً، والمركز النموذجي للتأمين الصحي، ومقر ديوان الزكاة، بجانب الوقوف على توزيع وسائل إنتاج للأسر محدودي الدخل.
واعتبر عبدالحكم أن زيارة البشير للولاية تأتي في مرحلة تشهد فيها الولاية استقراراً كبيراً في الأوضاع الأمنية، وبدأت في استكمال مشاريع التنمية.
وقال موفد الشروق إلى الولاية، إن الأوساط المجتمعية هناك تترقب الزيارة المرتقبة، حيث يتطلع السكان لأن تحمل الزيارة المزيد من البشريات التي تلبي طموحاتهم في مجال التنمية والنماء.

شبكة الشروق