الخميس، 19 نوفمبر، 2015

عبدالله مسار: كيف نكون حاربنا الفقر والشوارع كلها متسولين؟



أجاز البرلمان بالإجماع أمس، ووسط تصفيق النواب، بيان وزارة الرعاية والضمان الاجتماعي، بشأن مشاركة السودان في الحوارات العالمية حول أهداف الألفية لما بعد ٢٠١٥م، في وقت انتقد رئيس حزب الأمة الوطني عبد الله مسار الوزارة وقال: (الشوارع كلها ناس متسولين كيف يكون حاربنا الفقر؟)، وهاجم النائب علي عبد الرحمن ديوان الزكاة واتهمه بتبديد ملايين الجنيهات في مشاريع لم تنعكس على مستوى الأسرة.
وقدمت وزيرة الرعاية والضمان الاجتماعي مشاعر الدولب البيان أمام البرلمان امس، وقالت إن السودان أحرز تقدماً لا بأس به في أهداف الألفية ٢٠١٥م، وحملت العقوبات الأحادية وإيقاف المنح الدولية عن الحكومة مسؤولية إقعاد السودان عن تحقيق الأهداف كما يجب.
وانتقد النائب عبد الرحمن علي، ديوان الزكاة واتهمه بتبديد ملايين الجنيهات فى مشاريع لم تنعكس على مستوى الأسرة، وقال: عندما أرادات ولاية القضارف سن قانون للزكاة قيل لها (كما كنت)، وأضاف: (كانت المحصلة العيش في مخازن القضارف يتعرض للسوس).
من جانبه انتقد رئيس لجنة الزراعة عبدالله مسار تباهي الوزيرة، بتشكيل لوبي داخل الحوارات العالمية حول أهداف الألفية الإنمائية، وتمرير أجندة السودان، وقال هذه اللوبيات لا تجدي في ظل غياب برنامج وطني يجلب تمويلاً من الخارج لتحقيق تلك الأهداف، وعد الأمر بمثابة حضور اجتماع لا غير، وتابع: (الشوارع كلها ناس متسولين كيف يكون حاربنا الفقر؟)، ودعا الى وضع مؤشرات واضحة بمعدلات الفقر في البلاد، وأردف: (ديل عملوا احتفائيات ساي).

صحيفة الجريدة