الجمعة، 20 نوفمبر 2015

وزير خارجية مصر: السودان بلد عزيز.. مصر تحرص على توفير الأمن والسلامة للمواطن السودانى الزائر والمقيم


إلتقى السفير عبد المحمود عبد الحليم سفير جمهورية السودان بمصر ومندوبه الدائم لدى الجامعة العربية يرافقه القنصل خالد إبراهيم الشيخ بسامح شكرى وزير الخارجية المصرى بمكتبه بالوزراة ظهر الخميس بحضور بعض كبار معاونيه.
وقد تناول الإجتماع ماقام باستعراضه السفير عبد المحمود عبد الحليم وماورد بمذكرتى السفارة للخارجية المصرية بشأن المداهمات والإنتهاكات التى طالت مجموعة من السودانيين بالقاهرة مؤخراً ووجوب التعامل مع هذه الوقائع وتفرغ البلدين لإنجاز المهام والتحديات المشتركة.
وقد أكد الوزير سامح شكرى خلال المقابلة أن السودان بلد عزيز وإن مصر تولى أهمية خاصة لأمر تعزيز علاقاتها مع السودان وتحرص أيضاً على توفير الأمن والسلامة للمواطن السودانى الزائر والمقيم منطلقة من ثوابت لا تميز بين السودانى والمصرى مضيفاً أن مذكرة السفارة قد تمت إحالتها إلى جهات الإختصاص للتحقيق بشأن ما ورد فيها .
وقال شكرى إنه قد تكون هنالك تجاوزات فردية طالباً من السفارة موافاة الوزارة بأى تفاصيل يمكن أن تساعد فيما يجرى من تحقيقات وأعرب عن إستعداد وزارته للتنسيق مع الأجهزة المختصة فى هذا الشأن.
وقد تقدم السفير عبد المحمود عبد الحليم بالشكر للوزير على ماتفضل به ومؤكداً أيضاً إلتزام السودان الثابت بتعزيز علاقات البلدين لمافيه مصلحة شعبيهما وموضحاً أن تواصل السفارة سيستمر مع الوزارة وجهات الإختصاص الأخرى فى هذا الإطار.
من جهة أخرى تم خلال المقابلة تسليم وزير الخارجية المصرى رسالتين من البرفيسور إبراهيم غندور وزير الخارجية تتعلقان بتهنئة مصر بحصولها على مقعد غير دائم بمجلس الأمن وموضوع الإجتماع الوزارى لوزراء الخارجية والري بالسودان وأثيوبيا ومصر حول موضوع سد النهضة.
القاهرة 19-11-2015 (سونا) –