الجمعة، 20 نوفمبر 2015

الشرطة المصرية تداهم فندق وتعتقل 9 سودانيين بينهم الناشط “حسام عابدين” الذي يقول: وجدنا معاناة لا توصف حيث وضعونا مع معتادي الاجرام


كتب المعارض الشهير “حسام عابدين” الناشط المعروف المقيم بدولة مصر عن تجربته في الحراسات المصرية بعد أن تم القبض عليه في الحملات الأخيرة، حيث قال على حسابه الرسمي بموقع فيسبوك بعد الإفراج عنه(خمسة ايام امضيتها محتجزا في احدي اقسام الشرطة ضمن تسعة سودانيين القي القبض علينا من الفندق الذي نقيم به).
وأضاف حسام عابدين (المشكلة الحقيقية في اماكن الاحتجاز لحين التاكد من سلامة الدخول والاقامة هذه الحراسات هي المعضلة حيث معتادي الاجرام والمسجلين، عانينا بينهم معاناة لا توصف).
وقال حسام(حملات السودانين ركزت علي اقسام الموسكي وعابدين وقصر النيل والازبكية وحالة فردية من الدقي الاقسام اعلاه هي اقسام وسط البلد لا احد يلحظ اي شي الحياة عادية لكنك ان صادفت حملة الامن سيلقي القبض عليك).
وقال حسام عابدين بحسب رصد “النيلين”(وجدنا جنسيات عديدة كانت الغالبية من سوريا واليمن وجزر القمر اضافة لروسين ونيجيرين وجنسيات اخري،الحديث عن استهداف للسودانيين مجرد سخف وكتابة لاجل الكتابة،الفرق ان الشعوب المحترمة تتحرك سفاراتها لتوفق اوضاع مواطنيها).
وأضاف الناشط السوداني “حسام عابدين” (لمصر كامل الحق في الحفاظ علي امنها القومي) وأضاف (سنكتب عن المهمات الخاصة وعن العملات وعن اشياء ابسطها يكفي لمنع كل سوداني من دخول مصر).
الخرطوم/معتصم السر/النيلين