الجمعة، 20 نوفمبر، 2015

معلومات جديدة عن شحنة المخدرات الأخيرة وكشف جنسيات المتهمين


كشف مصدر موثوق أمس عن معلومات جديدة في قضية شحنة المخدرات التي تم ضبطها مؤخراً بميناء بورتسودان، والتي تحتوي على كميات كبيرة من الحبوب المخدرة والفياجرا أن الحبوب كانت مخبأة داخل قطن طبي، وأن الشرطة ألقت القبض على المسؤول عن تخليص الشحنة.. وبالتحقيق معه أرشد على (3) متهمين آخرين من بينهم مصري الجنسية، وقال المصدر لدي محاضرته التي ألقاها أمس على الدارسين في الدورة التدريبية لصحافة الجريمة بمعهد إبراهيم محمود لتدريب الضباط بالخرطوم. وتوقع المصدر تفاقم الجريمة المنظمة نتيجة لانفتاح الحدود وضعف الرقابة إلى جانب الحروبات والنزاعات، محذراً من مخاطر الظاهرة، خاصة نبات الشاشمندي والذي تصل نسبة المادة المخدرة فيه إلى 56% .. وأرجع المصدر ارتفاع سعر الدولار لانتشار المخدرات والإتجار بها بالبلاد، قائلاً إن الأجانب يهربون المخدرات إلى بلادنا ويحولون قيمتها عملة أجنبية لدولهم، كاشفاً عن إتجاه لتعديل قانون المخدرات، وأن أهم سماته السماح لشاحنات المخدرات بالهروب عبر الدول للدولة المعنية، ليتم القبض على المتهمين، إلى جانب إدراج عقوبات رادعة في مواجهة القوات تصل عقوبتها للإعدام من أول مرة حتى يكون أفراد القوات عبرة وعظة لغيرهم.
صحيفة آخر لحظة