الثلاثاء، 5 أبريل، 2016

“الدرداقات” تثير الأزمات في المحليات ..!


كشف رئيس اتحاد عمال ولاية الخرطوم عبد المعنم الحاج منصور، عن اتجاههم لاتخاذ إجراءات قانونية بفتح بلاغ ضد متعهد الدرداقات بسوق ليبيا والسوق الشعبي أم درمان لادعائه أنه مكلف من قبل الاتحاد لتحصيل رسوم الدرداقات البالغة (15) جنيه يومياً.
وأوضح عبد المنعم حسب الجريدة أن الاتحاد سلم الملف الخاص بالدرداقات للمستشار القانوني للاتحاد، وأن تلك الخطوة تمت عقب عدم إيفاء المجلس التشريعي بوعده بعقد مواجهة بين الاتحاد والمتعهد الفاضل الضو، والمدير التنفيذي لمحلية أمبدة.
وقال رئيس الاتحاد إن المجلس وعدهم قبل أكثر من أسبوع بإقامة المواجهة ولكنه لم يفعل شيئاً وزاد: (مما اضطرنا الاتجاه لاتخاذ إجراءات قانونية).
في ذات السياق ذكر رئيس لجنة الشؤون المالية والاقتصادية والقوى العاملة وشؤون المستهلك بالمجلس التشريعي لولاية الخرطوم التجاني أودون، أن المجلس حدد موعداً مع اتحاد العمال لعقد اجتماع بشأن تحصيل رسوم الدرداقات.
وأضاف أنه ليس من حق معتمد محلية إلغاء رسوم أجازها المجلس التشريعي لولاية الخرطوم، والتي تم تحديدها بمبلغ (19) جنيهاً شهرياً، وانتقد استمرار تحصيل مبلغ (17) جنيهاً يومياً من العاملين بالدرداقات بسوق بحري.
وتابع: (تم تعديل الرسوم الخاصة بمحلية أمبدة والتي كانت تورد مبلغ 140 مليون جنيه شهرياً للمحلية)، ولفت إلى إلزامهم للمحلية بتحصيل مبلغ (19) جنيهاً شهرياً، على أن تورد مبلغ (50) مليون جنيه شهرياً بدلاً عن 140 مليون جنيه لتحصيل 15 جنيهاً يومياً.
وأدرف: (طالبناهم بالعقد الجديد الذي يلزم المتعهد بتحصيل مبلغ (19) جنيهاً شهرياً بدلاً عن (15) جنيهاً يومياً، وردد: (ليس من حق المتعهد أن يحجز درداقة، وأن المحلية هي المسؤولة عن إنفاذ القانون بحجز الدرداقة)، وقال: (ألزمنا المدير التنفيذي للمحلية بذلك).
وكشف أودون عن اجتماع يوم غدٍ الثلاثاء لمواجهة اتحاد العمال مع المتعهد لجهة أن الاتحاد أنكر وجود ممثل، وأعلن عن عمل ميداني للجنة بالمناطق الصناعية والأسواق للوقوف على الحقائق في طرق تحصيل الرسوم.


صحيفة التغير