الجمعة، 8 أبريل، 2016

رغم رشاوى عاصفة الحزم ، الجنيه يواصل إنخفاضه أمام الدولار


واصل الجنيه تدهوره ووصل إلى (12.65) مقابل الدولار ، أمس 7ابريل .
وقال متعامل في سوق العملة بالخرطوم لـ (حريات) ، ان سعر الدولار في السوق الموازي يقترب من كسر حاجز الـ (13) جنيهاً ، متوقعاً وصوله إلى الـ (20) ، قبل نهاية هذا العام .
ولم تنجح الأكاذيب والشائعات التي تطلقها أجهزة نظام المؤتمر الوطنى كل فينة واخرى من وقف تدهور الجنيه السوداني .
وأطلقت أجهزة النظام الأمنية والسياسية والاقتصادية مؤخراً عدداً من اسلحة الحرب النفسية المتعاقبة علها تحد من تصاعد سعر الدولار ، مثل (هبات) الخليج بعد عاصفة الحزم ، والاستثمارات الاماراتية ، أو العودة الى النظام المصرفى الاقليميى والعالمى ، والتى تأكد ما فيها من مبالغة وأكاذيب . ثم كانت اخر الاكاذيب فرية اكتشاف احتياطيات الذهب المهولة التى غاب عنها اننا فى عصر المعلومات والفضاءات المفتوحة ، فتكفل الباحثون بفضح ما فى الدعاية الحكومية من تهويل وأكاذيب وعلاقات مشبوهة ، ثم أكد السوق فشل مساعى السلطة بعودة سعر الدولار للارتفاع .