الخميس، 28 مايو 2015

موظفو قناة النيل الأزرق: (دفقنا مويتنا على السراب)


إستنكرت مجموعة كبيرة من موظفي قناة النيل الأزرق قرار مجلس إدارة القناة الجديد الذي وصفوه بالمحبط والقاضي بالزيادات التي أعلن عنها في رواتبهم وخرجت دون التوقعات.
وذكر عدد من الموظفين تفاصيل القصة التي وصفوها بالمأساة لـ(السياسي) بقولهم: بعد عملية شراء معظم أسهم القناة من قبل رجل الأعمال وجدي ميرغني ظللنا نسمع يومياً عن زيادات مترقبة في رواتبنا الضعيفة جداً وكنا متفائلون جداً ولكننا أصبنا بإحباط كبير للغاية يوم أمس الأول عبر كلمة ألقاها علينا وجدي ميرغني بفندق كورال ضمن اليوم الأسري للقناة وأحبطنا كثيراً وهو يعلن عن زيادة الرواتب بنسبة ضعيفة وعديمة المعنى والقيمة في المرتبات وصلت لـ(65%) مع العلم بأن رواتب العاملين تتراوح ما بين (600) إلى (900) جنيه كحد أقصى لذلك نقول بأنها زيادة عديمة المعنى.
صحيفة السياسي