الخميس، 28 مايو، 2015

تراجع حاد للبورصة القطرية بسبب تحقيق الفيفا…والنفط يضغط على غالبية أسواق الخليج



دبي – رويترز: تراجعت بورصة قطر بشدة أمس الأربعاء بعدما فتحت الولايات المتحدة وسويسرا تحقيقات جنائية مع مسؤولين في الاتحاد الدولي لكرة القدم (الفيفا) بينما سجلت أسواق الأسهم الخليجية الأخرى أداء ضعيفا مع إخفاق أسعار النفط في التعافي من هبوط أمس الأول.
وبدأت السلطات السويسرية في اتخاذ إجراءات جنائية بحق أفراد للاشتباه بتورطهم في سوء إدارة وغسل أموال فيما يتعلق بمنح حق استضافة كأس العالم لكرة القدم لعامي 2018 و2022.
وقال مكتب المدعي العام في سويسرا إنه يشتبه في ارتكاب مخالفات في منح روسيا وقطر حق استضافة بطولتي كأس العالم لكرة القدم 2018 و2022 على الترتيب.
واعتقلت الشرطة السويسرية أمس ستة من كبار مسؤولي كرة القدم بينهم نائبان لرئيس الفيفا انتظارا لتسليمهم إلى الولايات المتحدة. وانخفض مؤشر بورصة قطر بنحو 2.8 في المئة إلى 12067 نقطة مسجلا أدنى مستوياته في شهر في موجة بيع بشكل عام أثناء الجلسة، لكنه قلص بعض خسائره ليغلق متراجعا 1.5 في المئة عند 12229 نقطة.
وهبط سهم بنك قطر الوطني 2.5 في المئة وسهم ازدان القابضة 3.3 في المئة.
ومن غير الواضح ما إذا كانت الإجراءات القانونية قد تسفر عن فقدان قطر حق استضافة كأس العالم لعام 2022. ونفت قطر والفيفا بشدة أي مخالفات في فوزها بحق استضافة البطولة.
ويقول محللون إنه حتى إذا خسرت قطر حق استضافة كأس العالم، فلن يكون لذلك تأثير كبير على الاقتصاد القطري لكن من المرجح أن يؤثر على معنويات المستثمرين الأفراد ويؤدي إلى تراجع مؤقت للسوق.
وانخفض المؤشر الرئيسي للسوق السعودية 0.5 في المئة مع تراجع معظم الأسهم القيادية على قائمته. وهبط سهم الشركة السعودية للصناعات الأساسية (سابك) عملاق إنتاج البتروكيماويات 0.4 في المئة، بعدما بدد خام القياس العالمي مزيج برنت مكاسبه المبكرة لينخفض دون 63 دولارا للبرميل تحت ضغط صعود الدولار.
وتراجع سهم مصرف الراجحي 0.2 في المئة إلى 67.25 ريال بعدما خفضت شركة الجزيرة كابيتال للسمسرة سعره المستهدف إلى 61.50 ريال من 63.90 ريال، مشيرة إلى تراجع الأرباح الفصلية على أساس سنوي مرتين متاليتين وتباطؤ نشاط الإقراض.
وهبط سهم التعدين العربية السعودية (معادن) ثلاثة في المئة بعدما سجل أعلى مستوى إغلاق له على الإطلاق عند 47.90 ريال أمس الأول.
لكن سهم دلة للخدمات الصحية القابضة قفز 8.5 في المئة بعدما نقلت صحيفة (المدينة) عن وزير الصحة السعودي خالد الفالح قوله ان موضوع التأمين الصحي على جميع المواطنين تعدى مرحلة الدراسة متوقعا تطبيقه في السنوات المقبلة.
وتراجع مؤشر سوق دبي 1.7 في المئة إلى 3992 نقطة مع هبوط معظم الأسهم على قائمته. وانخفض المؤشر العام لسوق أبوظبي 0.9 في المئة في ظل تراجع عام للاسهم أيضا.
وهبط المؤشر الرئيسي للبورصة المصرية 0.1 في المئة، لكن سهم المصرية للاتصالات صعد 4.5 في المئة بعدما أعلنت الشركة أنها تدرس إعادة شراء أسهم بعد تراجع سهمها بفعل استبعادها من مؤشر إم.إس.سي.آي للأسواق الناشئة هذا الشهر.
وعين رئيس الوزراء المصري أيضا أمس ممثلين جددا للحكومة في مجلس إدارة الشركة الذي ينتخب رئيسا لمجلس الإدارة ورئيسا تنفيذيا جديدين في وقت لاحق اليوم.
وارتفع سهم مدينة نصر للإسكان والتعمير 2.1 في المئة مواصلا مكاسبه بفعل صفقة مزمعة مع فواز عبد العزيز الحكير السعودية لبناء مركز تسوق في مشروعها تيجان.
وفيما يلي إغلاق مؤشرات أسواق الأسهم في الشرق الأوسط:
في قطر نزل المؤشر 1.5 في المئة إلى 12229 نقطة.كما نزل المؤشر السعودي 0.5 في المئة إلى 9753 نقطة.
وانخفض مؤشر دبي 1.7 في المئة إلى 3992 نقطة. كما انخفض مؤشر أبو ظبي 0.9 في المئة إلى 4575 نقطة. أيضا انخفض المؤشر البحريني بنسبة 0.1 في المئة إلى 1366 نقطة. 
وزاد المؤشر الكويتي 0.4 في المئة إلى 6333 نقطة. كما زاد المؤشر العماني0.1 في المئة إلى 6394 نقطة.وفي مصر تراجع المؤشر 0.1 في المئة إلى 8967 نقطة.