الجمعة، 19 يونيو، 2015

الهجوم على كنيسة تشارلستون: الشرطة الأمريكية "تعتقل"شابا أبيض مشتبها به

ديلان روف المتهم في قتل 9 اشخاص داخل كنيسة في مدينة تشارلستون بولاية ساوث كارولينا.


قبضت الشرطة الأمريكية على الشاب المشتبه في قتله 9 أشخاص في إطلاق النار داخل الكنيسة في مدينة تشارلستون بولاية ساوث كارولينا.
وأكدت وزيرة العدل لوريتا لينتش أن الشاب ديلان روف البالغ من العمر 21 عاما قد أعتقل.
وقالت الشرطة إن المسلح حضر درسا دينيا في كنيسة عمانوئيل التاريخية في تشارلستون لأكثر من ساعة قبل أن يبدأ باطلاق النار، ويقتل 6 نساء و3 رجال بينهم راعي الكنيسة كليمينتا بينكني الذي كان أيضا أحد أعضاء مجلس الشيوخ في الولاية.
وقالت الشرطة إنها تتعامل مع الهجوم على أنه "جريمة كراهية."
وقالت الوزيرة لينتش إن وزارة العدل ستنظر في كل وقائع الحادثة ودوافعها قبل التوصل الى افضل السبل للمضي قدما في أي دعوى قد تقام.
وقالت وسائل اعلام أمريكية إن روف اعتقل في بلدة سلبي بولاية نورث كارولينا بعد الهجوم بـ 13 ساعة، فيما أكدت الشرطة أنه اعتقل عند تقاطع مروري في البلدة المذكورة.
وكنيسة عمانوئيل الأفريقية الأسقفية الميثودية هي واحدة من أقدم كنائس الأمريكيين السود في جنوب الولايات المتحدة.
وفي وقت لاحق، عبر الرئيس باراك أوباما عن غضبه ازاء الهجوم، وقال إن هذا النمط من العنف المرتبط بالاسلحة النارية لا يحصل في بقية الدول المتقدمة.
وأضاف الرئيس الأمريكي أنه وزوجته ميشيل كانا على معرفة براعي الكنيسة الذي قتل في الهجوم.
وقال إن على الولايات المتحدة مراجعة السبل التي يتمكن بها القتلة من الحصول على الأسلحة النارية.
كما قالت هيلاري كلينتون الساعية للفوز بترشيح الحزب الديمقراطي في الانتخابات الرئاسية المقبلة إن على الولايات المتحدة مواجهة "حقائق مزعجة" حول العنصرية والعنف.
وقالت وزيرة الخارجية السابقة "علينا مواجهة حقائق مزعجة تتعلق بالعنصرية والعنف والتفرقة. كم من الناس، من أطفال، ومصلين والذين يحضرون العروض السينمائية ينبغي أن يقتلوا قبل أن نتصرف؟"
BBC