الجمعة، 19 يونيو، 2015

فوز المعارضة في الانتخابات الدنماركية

فوز المعارضة في الانتخابات الدنماركية



تغلبت أحزاب المعارضة في الدنمارك على الائتلاف الحاكم في الانتخابات العامة.
ومع انتهاء فرز الأصوات، تغلب يمين الوسط بزعامة رئيس الوزراء السابق لارس لوك راسموسين على إئتلاف يسار الوسط بزعامة رئيسة الوزراء هالي ثورنينغ شميدت.
واستقالت ثورنينغ شميدت من منصبها كزعيمة للديمقراطيين الاشتراكيين.
وسيصبح حزب الشعب الدنماركي، وهو حزب يميني معارض للهجرة، ثاني أكبر حزب في البرلمان.
وفي الكلمة التي ألقاها بمناسبة فوزه قال راسموسين "منذ أربعة أعوام أعدنا مفاتيح مكتب رئيس الوزارء. أعتقد أنها كانت مستعارة فقط".
وقال إنه سيسعى "للسيطرة على تدفق اللاجئين".
وحصل حزب الديمقراطيين الاشتراكيين بزعامة ثورنينغ شميدت على أعلى نسبة من الأصوات، حيث بلغت حصته منها 26.3 بالمئة، وفقا لوسائل الإعلام الدنمركية.
لكن حلفاءها أخفقوا في الحصول على أصوات أكثر من المعارضة واستقالت من منصبها بعد الإقرار بالهزيمة
BBC