الجمعة، 19 يونيو، 2015

تحفظ أوروبي على "جدار الصد" المجري

تحفظ أوروبي على "جدار الصد" المجري 

أعربت المفوضية الأوروبية الخميس عن تحفظها إزاء مشروع المجر بناء جدار على حدودها مع صربيا لوقف تدفق المهاجرين.

وقالت المتحدثة باسم المفوضية نتاشا برتو للصحفيين إن "المفوضية تشجع الدول الأعضاء على استخدام تدابير بديلة. لقد أسقطنا للتو الجدران في أوروبا وليس علينا أن نبدأ ببناء أخرى" في إشارة إلى قرار المجر البدء تدريجيا بفتح حدودها مع النمسا في 1989، مع بدء حركة انفتاح بين الشرق والغرب توجت بسقوط جدار برلين في خريف تلك السنة.
وتعتزم المجر بناء سياج بارتفاع أربعة أمتار على امتداد 175 كيلومترا على الحدود مع صربيا وهو قرار اعتبرته بلغراد "مفاجئا وصادما".
وتقول بودابست إن 54 ألف مهاجر وطالب لجوء دخلوا أراضيها منذ يناير مقابل 2000 في الإجمال سنة 2012. وقالت الحكومة إن أعمال بناء الجدار ستبدأ "بعد الانتهاء من الفترة التحضيرية في 24 يونيو.
وقالت نتاشا برتو إن الدول الأعضاء لديها مسؤولية تأمين حدودها "ومع ذلك، فإن أي إجراء يجب أن يتفق مع الأسس الأوروبية والالتزامات الدولية" للاتحاد الأوروبي بشأن استقبال طالبي اللجوء واللاجئين وكذلك مع "المبدأ الإنساني بعدم ردهم".
وحتى الآن هذا العام، طلب أكثر من 53 ألف شخص اللجوء في المجر، مقارنة بما يقل عن 43 ألف شخص في 2014 و2150 في 2012.
وأكثر من 70% من طالبي اللجوء خلال الأشهر الثلاثة الماضية من سوريا وأفغانستان والعراق، رغم أن الغالبية العظمى تتجه إلى الغرب للوصول إلى بلدان مثل ألمانيا والسويد بعد وقت قصير من تقديم طلبات اللجوء.
سكاي نيوز