الجمعة، 19 يونيو، 2015

التجاني السيسي : زعيم حزب التحرير والعدالة
برر حزب التحرير والعدالة الذي يرأسه التجاني السيسي تعليق مشاركته في الحكومة بعدم التزام حزب الموتمر الوطني الحاكم بحصص له في السلطة التنفيذية ، في وقت قرر فيه  استمرار مشاركته في السلطة الانتقالية  لدارفور. 
وقال المتحدث باسم الحزب احمد فضل خلال مؤتمر صحافي بالخرطوم الخميس ان حزب الموتمر الوطني تنصل عن اتفاق سابق معهم بمنحهم حقائب وزارية علي مستوي المركز وولايات دارفور غير ان ذلك لم يحدث. واضاف ان الحزب قرر تعليق مشاركته في اي منصب حكومي  وفض شراكته السياسية مع الحزب الحاكم. 
وعاد فضل واكد ان رئيس الحزب التجاني السيسي سيواصل في مهامه كرئيسا للسلطة الانتقالية في دارفور وان عمل السلطة مستمر ولن يتاثر بفض الشراكة. 
وكان الحزب الذي وقع اتفاق الدوحة للسلام مع الحكومة السودانية في اغسطس ٢٠١١ قد أعلن فُض الشراكة السياسية مع الحزب الحاكم موخرا. 
وعلمت " التغيير الالكترونية" ان حزب الموتمر الوطني قد قسم المناصب التنفيذية بين حزب التجاني السيسي وحزب التحرير الذي يتزعمه بحر ادريس أبوقردة الذي انشق عن السيسي بعد ان ظل ذراعه الأيسر وكون حزبا خاصا به في ابريل من هذا العام. 
التغيير