الجمعة، 19 يونيو، 2015

موقع إسرائيلي: العرب نسوا «القدس» بقضاياهم الداخلية



اهتم موقع «المصدر» الإسرائيلي، بتراجع الصوت العربي المنادي بقضية القدس عاصمة للدولة الفلسطينية، مشيرًا إلى أن هذا المطلب تراجع بعد الربيع العربي.
ونقل الموقع تصريحات لـ أحمد الحيلة، عضو منتدى "فلسطين الدولي للإعلام والاتصال"؛ والتي أوضح فيها أن الأسباب وراء تراجع اهتمام وسائل الإعلام والجمهور عمومًا بقضية القدس لها علاقة بانشغال وسائل الإعلام بالقضايا الداخلية للدول العربية وتغيير سلم الأولويات في العالم العربي.
وأضاف الحيلة، قائلًا: «إنه ليس من المقبول أن بعض وسائل الإعلام العربية تحوّلت إلى جلاد للفلسطينيين وعراب للتنازل عن قضية القدس أو التراجع عن حمايتها".

واعترف رئيس تحرير صحيفة "الشرق" القطرية؛ جابر الحرمي، وفقًا للموقع، أن الاهتمام بقضية القدس تراجع في وسائل الإعلام العربية والنخبة السياسية والثقافية، وأشار إلى أن ذلك التراجع بدأ في تسعينيات القرن الماضي، بعد توقيع اتفاقيات أوسلو وزاد مع أحداث الربيع العربي.
كذلك حثًّ الحرمي على الاستعانة بالوسائل الإعلامية الجديدة وشبكات التواصل الاجتماعي للوصول إلى شرائح الشباب، في العالم العربي، وزيادة وعيهم حول هذه القضية الهامة.
وأشار أحمد القرعاوي، مدير شركة "Media Masters Pro"؛ في الكويت، إلى أن تراجُع الاهتمام بالقدس ينبع من التراجع العام بالاهتمام بالقضية الفلسطينية. وكما شدد على الحاجة إلى المواد التلفزيونية، مثل الأفلام الوثائقية، التي يُمكنها أن تلفت انتباه العالم العربي إلى قضية القدس.