الأربعاء، 11 مايو 2016

بعد تصاعد “الكشات”.. باعة الخرطوم يشكون من الإهانة والغرامة

وسعت وكثفت سلطات محلية الخرطوم من حملاتها ضد الباعة الجائلين حيث قام عمالها بمطاردتهم داخل الشوارع والأزقة في عدة مناطق بالخرطوم شرق بعد ان كانت محصورة في الاسواق الرئيسة. 
ورصدت ” التغيير الالكترونية ” عددا من عمال وموظفي المحلية وهم يقومون بمطاردة الباعة داخل الشوارع والطرقات بصورة أدت الى وقوع عدد من الإصابات وسط الباعة وماسحي الأحذية .  
وبعد القبض عليهم بصورة وصفها بعض المواطنين بأنها “مهينة” تم نقلهم عبر عربات المحلية على أن يتم الافراج عنهم بعد دفع مبلغ مائة جنيه تدفع للموظف دون ان يحصل  البائع على إيصال مالي. 
وقال احد باعة المستلزمات الرجالية مثل الجوارب والاحزمة انه تفاجأ بالحملة الجديدة والغريبة “صراحة هي حملة غريبة وجديدة وخاصة اننا لا نعمل في الاسواق وانما بالقرب من المؤسسات في منطقة الخرطوم شرق حيث نتعامل مع بعض الزبائن من الموظفين..  تتم مطاردتنا بشكل مهين وعندما يقبض عليك لن يطلق سراحك الا بعد دفع غرامة ١٠٠ جنيه وتصادر البضاعة ولن يعطوك ايصالا ماليا “. 
ودرجت سلطات محلية الخرطوم  وغيرها من محليات الخرطوم على سن حملات ضد بائعات الشاي والأطعمة المنتشرات في الاسواق وتحت الاشجار في عدة مناطق من العاصمة الخرطوم ومصادرة أدوات صنع الشاي والكراسي.  
التغيير