الثلاثاء، 10 مايو 2016

الكهرباء: خطة متدرجة لزيادة السعات وإنشاء المحطات


كشفت وزارة الموارد المائية والري والكهرباء، عن وضعها لخطة محكمة ومتدرجة لتطوير قطاع الكهرباء وتحقيق الكفاية والاستدامة في الطاقة الكهربائية، بجانب التوسع في خطوط النقل والتوزيع واستقرار التيار في الشبكة وتقليل الفقد فيها.
وأكدت الخطة وفقاً لـ"المركز السوداني للخدمات الصحفية"، على ضرورة وصول الشبكة القومية لكل مدن دارفور الرئيسة وجنوب النيل الأزرق وجنوب كردفان، ووصول مشروع شبكة نهر النيل لمستوى الضغط العالي، بجانب تقوية شبكة الخرطوم بزيادة السعات وتأهيل المحطات وإنشاء محطات جديدة لفك الاختناقات.
وأوصت الخطة كذلك بإنشاء خط ناقل"500" كيلو فولت من بورتسودان حتى الخرطوم لنقل كهرباء المحطة الغازية التي ستنشأ في البحر الأحمر، فضلاً عن تقليل الفقد في شبكة النقل إلى 4% "وهي النسبة المقبولة عالمياً، وأوضحت بأن الخمس سنوات الماضية شهدت نمواً كبيراً في عدد المشتركين بلغ 51.5% "1,480,000 - 2,241,653 " بمتوسط نمو سنوي 11%.
وكشفت عن دراسة أجرتها الوزارة لرصد الطلب في السنوات الخمس الماضية، والتي أكدت بأن متوسط الزيادة السنوية يعادل 14%، وذلك نسبة لزيادة عدد المستهلكين وزيادة متوسط استهلاك الفرد.