الأربعاء، 11 مايو، 2016

فتح طريق حيوي بدارفور بعد إغلاق 13 عاماً


أعادت حكومة شمال دارفور، الثلاثاء، فتح طريق حيوي يربط الفاشر بمناطق كاورا وكبكابية وسرف عمرة والسريف بمدينة الجنينة، بعد أن ظل معطلاً لأكثر من 13 عاماً، خاصة وأن منطقة كاورا ظلت ملاذاً للحركات المسلحة التي انحازت أخيراً للسلام.
وقاد نائب والي شمال دارفور آدم محمد حامد النحلة وأعضاء لجنة الأمن، الثلاثاء، قافلة تجارية حتى مدينة كبكابية. وقال النحلة "بافتتاح الطريق تكون المحليات الغربية قد دخلت مرحلة جديدة من الأمن والاستقرار واكتملت بذلك حلقة الأمن"، وشدد على أهمية الطريق في إنعاش التجارة البينية وحركة السلع والبضائع. واعتبر أن إعادة فتح الطريق ستكون لها مردود اقتصادي كبير، خاصة وأن مناطق كبكابية وسرف عمرة والمحليات المجاورة لهما، تعتبر من المحليات الزراعية التي تنتج مختلف أنواع الفواكه والمحصولات النقدية، فضلاً عن ثروتها الحيوانية، مما يضيف إليها ميزة اقتصادية تفضيلية. وأشاد النحلة بانحياز الحركات المسلحة للسلام ودعا إياهم ليكونوا شركاء في حماية الطريق وتأمين القوافل. 
من جهته، أكد قائد الفرقة السادسة مشاه اللواء ركن أشرف الرفاعي، أن القوات المسلحة ستقوم بتأمين الطريق وحماية القوافل التجارية، مما يسهم في استقرار الأسعار. وأشار إلى أن التعرجات التي كانت تقوم بها الشاحنات بعيداً عن جبال كاورا ضاعف من أسعار السلع التي أثقلت كاهل المواطن في تلك المناطق. وقال الرفاعي إن عدداً من قادة الحركات والفصائل أكدوا جاهزيتهم لحماية الطريق وإنهم لن يسمحوا بزعزعة الأمن أو التلاعب بمصير المواطنين. وأوضح قادة للحركات أن انحيازهم للسلام جاء عن قناعة تامة بعد تيقنهم بأن الحرب لن تحل قضية.

الشروق نت