الثلاثاء، 10 مايو 2016

لليوم الثاني على التوالي: جهاز الأمن يُصادر عدد (الثلاثاء 10 مايو 2016) من صحيفة (الجريدة)


بيان صحفي

لليوم الثاني على التوالي: جهاز الأمن يُصادر عدد (الثلاثاء 10 مايو 2016) من صحيفة (الجريدة)
صادر جهاز الأمن عدد (الثلاثاء 10 مايو 2016) من صحيفة (الجريدة) بعد الطباعة.
وتأتي مصادرة عدد (الثلاثاء 10 مايو 2016)، عقب مصادرة عدد (الاثنين 9 مايو 2016) من الصحيفة بواسطة جهاز الأمن.
وكالعادة، لم يعلن جهاز الأمن عن أسباب المصادرة.
ورغم أن جهاز الأمن أجبر الصحف يوم (الخميس 28 أبريل 2016) بعدم نشر معلومات وأخبار تتعلق بالتظاهرات المندلعة بالعاصمة السودانية الخرطوم، وتفاقم قضية جامعة الخرطوم، وطلابها المعتقلين، والمفصولين سياسياً، إلّا أن عدد قليل من الصُحف، ومن بينها صحيفة (الجريدة)، لم تستجب للأمر الأمني.
وأجلت مثل أمام محكمة الصحافة والمطبوعات يوم (الاثنين 9 مايو 2016) جلسة محاكمة الصحفي بصحيفة (آخر لحظة) علي الدالي في بلاغ نشر الشاكي فيه: جهاز الأمن.
إذ نشرت صحيفة (التيار) مادة صحفية يوم (الأحد 24 مايو 2015) ذات صلة بـ(فساد مالي)، اعتبرها جهاز الأمن بأنها مادة صحفية (مشينة لسمعة جهاز الأمن).
حينها، كان (علي الدالي) يعمل في صحيفة (التيار).
عليه، فتح (جهاز الأمن) بلاغاً تحت المادة (66) من القانون الجنائي: (نشر الأخبار الكاذبة) في مواجهة (علي الدالي).
وتعقد الجلسة القادمة يوم (الأربعاء 1 يونيو 2016)
تناشد (جهر) كافة المهتمِّين/آت (الأفراد/ الجماعات/ المؤسسات) بقضايا رصد وتوثيق الانتهاكات بالتواصل مع (جهر) عبر مختلف الطرق المُتاحة، والبريد الإليكتروني لـ (جهر) : (sudanjhr@gmail.com)

صحفيون لحقوق الإنسان (جهر)
(الثلاثاء 10 مايو 2016)