الخميس، 12 مايو 2016

وفاة الصحفي والشاعر سعد الدين ابراهيم

بِسْمِ اللَّـهِ الرَّحْمَـٰنِ الرَّحِيمِ
وَلَنَبْلُوَنَّكُم بِشَيْءٍ مِّنَ الْخَوْفِ وَالْجُوعِ وَنَقْصٍ مِّنَ الْأَمْوَالِ وَالْأَنفُسِ وَالثَّمَرَاتِ ۗ وَبَشِّرِ الصَّابِرِينَ  الَّذِينَ إِذَا أَصَابَتْهُم مُّصِيبَةٌ قَالُوا إِنَّا لِلَّهِ وَإِنَّا إِلَيْهِ رَاجِعُونَ أُولَٰئِكَ عَلَيْهِمْ صَلَوَاتٌ مِّن رَّبِّهِمْ وَرَحْمَةٌ ۖ وَأُولَٰئِكَ هُمُ الْمُهْتَدُونَ 

فجع الوسط الصحفي فجر اليوم الخميس بوفاة الأستاذ الجليل سعدالدين إبراهيم الكاتب الصحفي المعروف والشاعر الكبير إثر علة مرضية مفاجئة  .
سائلين الله العلي القدير أن يغفر له وأن يرحمه وأن يسكنه فسيح جناته … 

إنا لله وإنا إليه راجعون