الجمعة، 5 يونيو، 2015

مسلحو "الدولة الإسلامية" يصلون إلى أبواب الحسكة شمال شرقي سوريا


أفادت الأنباء الواردة من سوريا بوصول مسلحي تنظيم الدولة الاسلامية إلى أبواب مدينة الحسكة شمال شرق البلاد وسط مواجهات مع القوات الحكومية والقوات الكردية.
وتفيد التقارير بفرار العديد من سكان المدينة التى انقطعت عنها الكهرباء والاتصالات.
ونقلت وكالة رويترز عن محافظ الحسكة محمد زعال العلي قوله إن مسلحي "الدولة الإسلامية" فجروا نحو 13 شاحنة ملغومة عند نقاط تفتيش تابعة للجيش السوري حول مدينة الحسكة في الأيام الخمسة الماضية.
وقال المحافظ "هاجمت أكثر من 13 شاحنة ملغومة نقاط تفتيش تابعة للجيش وأثارت الفزع في صفوف المواطنين."
وأضاف أنه رغم هذه الهجمات، فإن المسلحين قد دحروا وأن الجيش السوري يسيطر على نقاط التفتيش المحيطة بالمدينة.
ولكن رامي عبدالرحمن، مدير المرصد السوري لحقوق الانسان المعارض، قال الخميس إن مسلحي التنظيم يقفون الآن على مسافة نصف كيلومتر من مداخل الحسكة الجنوبية.
وأضاف عبدالرحمن أن مسلحي "الدولة الإسلامية" سيطروا على كل المواقع العسكرية في المنطقة المحيطة بالحسكة، بما فيها سجن غير مكتمل البناء ومحطة لتوليد الطاقة الكهربائية، وذلك بعد هجمات شنها 6 انتحاريين يوم الأربعاء.
وفي غضون ذلك، ألقت مروحيات الجيش السوري براميل متفجرة على مواقع المسلحين.
وقال عبدالرحمن إن القتال الذي دار الأربعاء حول الحسكة أسفر عن مقتل 27 من جنود الحكومة السورية و26 من مسلحي "الدولة الإسلامية".
وكان تنظيم "الدولة الإسلامية" قد صعد في الآونة الأخيرة من الهجمات التي ينفذها مسلحوه على الأطراف الجنوبية من المدينة التي تديرها الحكومة المركزية بمشاركة ادارة كردية محلية.
BBC