الجمعة، 5 يونيو 2015

الخلافات تعصف باجتماع حزب البشير الخاص بإعلان الحكومة




الراكوبة - الخرطوم انفض اجتماع حزب البشير الخاص باعلان التشكيل الوزراي؛ في ساعة مبكرة من فجر الجمعة؛ دون الوصول الى تسمية طاقم الحكومة الجديدة؛ وذلك بعدما عصفت الخلافات بالاجتماع الذي شهد نقاشا كبيرا حول بعض الاسماء المطروحة لتولي الوزرات في التشكيلة الحكومية الجديدة.
وعلمت (الراكوبة) من مصادر واسعة الاطلاع؛ أن تأجيل اعﻻن التشكيل الوزاري الجديد؛ جاء بسبب الاختلاف الحاد حول بعض الاسماء التي طرحها البشير ضمن الطاقم الحكومي المقترح.
وقالت المصادر إنه دارت نقاشات طويلة وحادة؛ حول بعض الشخصيات الاجتماعية الشبابية؛ وخاصة التي لها تأثير في الساحة السودانية؛ بالاضافة الى بعض الشخصيات الرياضية والقيادات الشبابية الجديدة؛ وهو ما جعل بعض اعضاء حزب البشير يطالبون بان يكون لتلك الاسماء دور في الساحة السياسية.
وفي الاثناء قال البروفيسور ابراهيم غندور نائب رئيس حزب البشير؛ في تصريحات عقب اجتماع المكتب القيادي للحزب الحاكم؛ رصدتها (الراكوبة)؛ قال إن المكتب القيادي لحزب البشير تداول حول مقترحات مقدمة من البشير؛ وابدي عليها بعض الملاحظات؛ مشيرا إلى انه تمت اجازة بعض الاسماء؛ وتم إبداء بعض الملاحظات حول بعض الاسماء المقترحة ضمن الطاقم الوزاري المرتقب. ومضى يقول: "لذلك تم تأجيل الاعلان عن الحكومة الى حين انعقاد اجتماع المكتب القيادي مساء يوم الجمعة". منوها الى ان التغيير سيكون بنسبة 30%؛ واضاف: "ستعلن قائمة الحكومه الاتحاديه والولايات خلال 48 ساعة؛ بعدما تم إرجاء الاجتماع لمزيد من المشاورات". لافتاً إلى ان الوزراء سيؤدون القسم يوم الأحد المقبل.
وفي الاثناء تداول صحفيون احاديث تتحدث عن خروج قيادات حزب البشير وهم "مكشرين" على حد تعبير احد الصحفيين. في وقت قال البشير للصحفيين اثناء خروجه من قاعة الاجتماع "مافي خبر"؛ في اشارة الى ان الاجتماع لم يحسم اعلان التشكيل الوزاري.