السبت، 11 يوليو، 2015

سيسي: علاقتنا مع الوطني سمن على عسل


قطع رئيس السلطة الإقليمية لدارفور رئيس حزب التحرير والعدالة القومي د. التجاني سيسي بتميز علاقتهم مع الحكومة والحزب الحاكم على صعيد إنفاذ وثيقة الدوحة والعمل السياسي. وقال: علاقتنا مع المؤتمر الوطني سمن علي عسل».
وأقر سيسي لدى مخاطبته قيادات المجتمع المدني بدارفور الذين استضافهم على مائدة الإفطار بداره أمس، أقر بان الاستقطاب القبلي أقعد بدارفور وجعل حال دارفور مزرياً. وأشار إلى أن الحرب أفرزت واقعاً مريراً، وقال إن التحدي الحقيقي الذي يجابههم في السلطة الإقليمية هو الصراعات القبلية والتي تبدأ لأتفه الأسباب.
وتحدى سيسي كلاً من يشكك في مشروعات السلطة التي نفذتها حتى الآن والتي تتجاوز الـ(300) مشروع وأبدى استعداده، ودعا قيادات المجتمع المدني بدارفور للوقوف على المشروعات على أرض الواقع، وقال لهم «لو لقيتوها ما صاح نحن كضابين». ودافع التجاني وبشدة عن ما نفذته السلطة، وأعلن عن إنفاذ (10) قرى نموذجية بواسطة قطر في ولايات دارفور بواقع قريتين لكل ولاية. وكشف عن وجود (600) مليون جنيه لإنفاذ مشروعات هذا العام خصصت منها (75) مليون جنيه لمطاري الضعين و زالنجي.