السبت، 18 يوليو، 2015

وقفة احتجاجية للاجئين سودانيين بالدنمارك


تحت شعار: نطالب بحقنا في الحياة .. ونهاية لمعاناتنا


كوبنهاغن: 

نفذ طالبو اللجوء السودانيون بالدنمارك وقفة احتجاجية جماعية بساحة البلدية في كوبنهاغن للفت أنظار السلطات الدنماركية ومطالبتها بانهاء معاناتهم ومعالجة أوضاعهم بعد طول بقائهم بمعسكرات للجوء بمناطق متفرقة بمملكة الدنمارك والنظر في قضيتهم مؤكدين سوء الاوضاع في السودان وقيام السلطات هناك بشن حرب ابادة في دارفور وجبال النوبة وجنوب كردفان والنيل الازرق وعدة مناطق من السودان حيث الموت اليومي والقصف بالطيران وعمليات الاغتصاب والنزوح الجماعي والاعتقالات والملاحقات الامنية فضلا عن المحاكمات خارج اطار القانون بحق كل معارض لحكومة الاخوان في السودان .
وأشار طالبو اللجوء في مذكرة اعدوها للبرلمان الدنماركي والجهات المعنية بقضايا الاجانب ومكتب الامم المتحدة بكوبنهاغن الى ان الرئيس السوداني عمر البشير هو اليوم مطلوب لدى محكمة الجنايات الدولية بتهم تتعلق بجرائم حرب وجرائم ضد الانسانية والابادة الجماعية .. مشيرين الى ان مجرد التفكير في اعادتهم للسودان يشكل خطرا على حياتهم وحياة اسرهم .
وكانت انباء قد راجت مؤخرا حول قدوم وفد امني رفيع تابع لحكومة الانقاذ يتجول في دول اوروبية لاعادة بعض اللاجئين السودانيين للسودان خاصة المقيمين داخل معسكرات هناك ممن لم يتم تسوية اوضاعهم او تم رفض حالاتهم كما حدث مع بعضهم في النرويج .
يذكر ان بعض طالبي اللجوء من السودان قضى سنوات وسنوات بمعسكرات اللجوء الدنماركية دون البت في حالاتهم الامر الذي دفع بالكاتب الصحفي خضرعطا المنان السكرتير العام السابق لرابطة الاعلاميين العرب بالدنمارك وعضو الاتحاد الدولي للصحفيين والمتواجد حاليا هناك دفعه الى تصعيد القضية وقيادة حملة اعلامية أملا في حل مشكلة هؤلاء اللاجئين وهي الحملة التي بدأت بهذه الوقفة والتي سيكون لها ما بعدها باعتبارها الخطوة الاولى على هذا الطريق . 

image

image

image

image

image

image