الجمعة، 17 يوليو، 2015

السلطات الأمريكية تتسلم جيفري ويب نائب الفيفا السابق المتهم بالفساد


وصل جيفري ويب النائب السابق لرئيس الاتحاد الدولي لكرة القدم (فيفا) مخفورا إلى الولايات المتحدة الأميركية بعد تسليمه من القضاء السويسري بسبب تهم فساد، بحسب ما ذكرت الصحف الأميركية الخميس .
وصل جيفري ويب النائب السابق لفيفا مخفورا إلى الولايات المتحدة الأميركية بعد تسليمه من القضاء السويسري بسبب تهم فساد. واشارت صحيفة “نيويورك تايمز” نقلا عن شخص مطلع على التحقيق ان ويب البالغ من العمر 50 عاما “متواجد راهنا في الولايات المتحدة” ، في ما أشارت شبكة “سي ان ان” الى انه وصل الى نيويورك الأربعاء نقلا عن احد الموظفين الرسميين”.
وكان ويب، من جزر كايمان، رئيسا لاتحاد كونكاكاف حين اعتقاله، ورشحه البعض قبل ذلك لخلافة السويسري جوزيف بلاتر في رئاسة فيفا على أساس خططه الإصلاحية لمكافحة الفساد خصوصا في اتحاده القاري الملطخ بفضائح الترينيدادي جاك وارنر والاميركي تشاك بليزر .
وكان القضاء السويسري أعلن أمس الخميس أن احد أعضاء الاتحاد الدولي (فيفا) السبعة الموقوفين لدى بلاده سُلم الى الولايات المتحدة في 15 تموز/يوليو الحالي بناء على طلب السلطات الأميركية: “تم تسليمه إلى 3 رجال شرطة أميركيين في زيوريخ ورافقوه الى نيويورك “.
وأضاف ان سويسرا لا يمكنها الكشف عن اسم الشخص المعني بناء على طلب منه . وكان الشخص نفسه عارض في الاستجواب الاول عقب اعتقاله في 27 ايار/مايو عشية الانتخابات الرئاسية للفيفا، تسليمه الى الولايات المتحدة .
لكنه غير رأيه في التاسع من تموز/يوليو ما دفع الحكومة السويسرية الى منح الضوء الأخضر لترحيله في إطار إجراء مبسط .
واوضحت السلطات السويسرية ان نيابة الاقليم الشرقي لنيويورك تتهم الشخص الذي تم تسليمه الى الولايات المتحدة بالموافقة على مشاريع تجارية رياضية مقابل حصوله على رشاوى بعدة ملايين الدولارات مقابل حقوق تسويقية.
وقال متحدث باسم وزارة العدل السويسرية رافايل فراي ردا على سؤال لوكالة فرانس برس ان استجوابات الموقوفين الستة الآخرين “جارية “.
وقد أوقف الأشخاص السبعة قبيل افتتاح الجمعية العمومية للفيفا اواخر ايار/مايو في جنيف بناء على طلب من نيابة الإقليم الشرقي لنيويورك التي تتهمهم بتقاضي رشاوى تزيد على 100 مليون دولار، حسب السلطات السويسرية .



كما تحقق السلطات السويسرية حول منح شرف استضافة مونديالي 2018 لروسيا و2022 لقطر .
DW