الخميس، 16 يوليو، 2015

إيطاليا: العقوبات الأميركية تعيق الاستثمارات في السودان


قال السفير الإيطالي لدى الخرطوم جوردانيو بيدو أن بلاده مستعدة للمشاركة في حل النزاعات ودعم الحوار الوطني وتحقيق السلام بالسودان. وألمح إلى أن العقوبات الأميركية المفروضة على الحكومة السودانية تشكل عائقاً أمام تدفق الاستثمارات الإيطالية.
ويشارك السودان في معرض ميلانو الاقتصادي وافتتاح المؤتمر الاقتصادي السوداني في إيطاليا بوفد يرأسه وزير الخارجية أ.د إبراهيم غندور، نهاية يوليو الحالي.
وبحث وكيل وزارة الخارجية السفير عبد الغني النعيم، بمكتبه يوم الخميس مع السفير بيدو، الترتيبات الجارية لعقد معرض ميلانو الاقتصادي يوم 27 يوليو الجاري، ومشاركة السودان في هذا المعرض.
وأكد النعيم العمل سوياً مع السفير من أجل ترقية هذه العلاقات وتطويرها بما يحقق المصلحة المشتركة للبلدين والشعبين. ومضى قائلاً “السودان فخور بعلاقته المتميزة مع روما”، مثمّناً العلاقات الثنائية بين السودان وإيطاليا.
وأشار إلى عقد وزير الخارجية لقاءً مع رصيفه وزير الخارجية الإيطالي، منوها إلى مشاركة القطاع الخاص السوداني بأكثر من 50 من رجال الأعمال، بالإضافة لممثلي مختلف الفعاليات الثقافية والتراثية وغيرها.
وفي السياق، أكّد السفير الإيطالي تلقيه بصورة مستمرة العديد من طلبات رجال الأعمال والمستثمرين الإيطاليين للاستثمار بالسودان.
وقال أن بلاده مستعدة للمشاركة في حل النزاعات في السودان ودعم الحوار الوطني وتحقيق السلام. وألمح إلى أن العقوبات الأميركية المفروضة على السودان تشكل عائقاً أمام تدفق الاستثمارات الإيطالية خاصة، والغربية عامة بالسودان.
شبكة الشروق