الجمعة، 17 يوليو، 2015


اكدت وزارة الداخلية اليوم اتخاذها كافة الاجراءات القانونية الحازمة تجاه مروجي البلاغات الكاذبة والعبثية لاسيما تلك المتعلقة بامن واستقرار البلاد محذرة مرتكبي مثل هذه الافعال من احالتهم الى العدالة.
 
وقالت الوزارة في بيان لها اليوم ان اجهزة الامن المعنية والميدانية تتعامل مع كافة البلاغات التي ترد اليها من المواطنين والمقيمين بكل الحرص والاهتمام والمتابعة الميدانية على كافة المستويات.
 
واوضح ان الوزارة لن تتهاون مطلقا وستتعامل بكل الحزم والشدة اللازمة وتطبيق القانون مع البلاغات الكاذبة والعبثية والكيدية خاصة تلك التي تتعلق بالمساس بامن البلاد وتهديد الاستقرار.
 
واشار الى ان الأجهزة الامنية تلقت مؤخرا بلاغا من طفل يشتبه بشخص امام مسجد عايضه مناحي الحباج في منطقة الصباحية موضحا انه تم ضبط الطفل وعمره 14 عاما واعترف بأنه فعل ذلك على سبيل المزاح.
 
كما اوضح البيان انه تم ضبط وافد من الجنسية الباكستانية قام بتسليم مغلف لامام مسجد حبوب الجفيدان بمنطقة عبدالله المبارك وبفتحه وجد فيه صورة بطاقة مدنية لشخص من نفس الجنسية واسفلها عبارات تفيد بانه ارهابي وهرب من البلاد وبعد اجراء التحريات وتكثيف الجهود تم ضبط الشخصين المذكورين حيث تبين ان الدوافع من وراء ذلك وجود خلافات شخصية بينهما.
 
وذكر ان السلطات الأمنية اتخذت بحق هؤلاء الاجراءات القانونية واحالتهم الى جهات التحقيق ووجهت لهم تهمة البلاغ الكاذب وازعاج السلطات.
 
وحذر البيان كل من يرتكب مثل هذه الاعمال العبثية والكيدية انه سيتم ملاحقته وضبطه وتقديمه للعدالة مؤكدا انه لا تهاون مع كل من يريد تعكير صفو الامن والاستقرار بالبلاد.
الكويتية