الجمعة، 17 يوليو، 2015

حزب الأمة يناشد الرزيقات والهبانية بوقف العدائيات والتمسك بالسلام والمصالحة واليوناميد قلقة


ناشد حزب الأمة القومي الهبانية والرزيقات بوقف فوري للعدائيات والالتزام بالسلام والمصالحة. وناشد عمار جبريل حامد أمبدي الأمين العام لحزب الأمة بمحلية برام الطرفين عبر راديو دبنقا مع ختام شهر رمضان بتحكيم صوت العقل وتجاوز الخلافات وتناسى المرارات والاتجاه فورا نحو السلام والمصالحة باعتبار أن القبيلتين هما أهل وجيرة ودم. وأكد عمار أنهم في حزب الأمة بمحلية برام يرون أن الواجب الأخلاقي على الجميع هو تحقيق السلام والوحدة والمصالحة بين الطرفين وبين جميع  القبائل التي مرت بامتحانات مماثلة في دارفور. وأعرب عمار كذلك عن أمله في خواتم رمضان والعيد أن يحل السلام والأمن والاستقرار دارفور وكل أنحاء السودان.
ومن جانب الأمم المتحدة  أعربت بعثة اليوناميد عن قلقها البالغ حول التقارير التي تفيد بتصاعد التوتّر بين الرزيقات الهبانية في 14 يوليو بمحلية السنطة، والذي أدى حسب مصادر عديدة إلى مقتل وجرح العشرات من الجانبين وحثت بعثة اليوناميد في بيان لها زعماء وأعضاء القبيلتين على ممارسة أقصى درجات ضبط النفس والانخراط في حوار مُجدٍ من شأنه تسوية خلافهما والامتناع عن الأفعال التي من شأنها أن تؤدي إلى تزايد العنف وفقد الارواح ونزوح الابرياء.

وأكدت اليوناميد في بيان لها أنها تراقب الوضع عن كثب للوقوف على حقيقة الأمر بالتفصيل بما فيها الأسباب الحقيقية وراء نشوب الاشتباكات وعدد الضحايا. وفي ذات الوقت تواصل البعثة بذل قصارى جهودها ووفق إمكاناتها والتفويض الممنوح لها بشأن حماية المدنيين المتأثّرين وتسهيل ودعم جميع الجهود التي تبذلها الحكومة السودانية والإدارة الأهلية وزعماء القبيلتين وغيرهم من الشركاء لنزع فتيل التوتر والتوصل إلى المصالحة بين قبيلتي الرزيقات والهبانية.

وأصدر والي ولاية جنوب دارفور آدم الفكي مرسوما ولائيا أعفى بموجبه معتمد محلية السنطة عقيد (م) علي محمد سليمان أبو ضراع من منصبه. 

وأرجعت مصادر مطلعة إعفاء المعتمد إلى حضوره إلى عاصمة الولاية نيالا أثناء المواجهات بين الرزيقات والهبانية، وعدم تمكن مسؤولي حكومة الولاية من الوصول إليه بسبب إغلاق هاتفه الجوال.

وقال سكرتير الإدارة الأهلية بولاية جنوب دارفور أحمد الغالي في تصريحات نقلتها الصحف الصادرة في الخرطوم  إن تجدد الصراع بين الهبانية والرزيقات بمنطقة السنطة يعود إلى حوادث السرقات المتبادلة بين الطرفين.

وحذر الغالي من تجدد الاشتباكات بين الطرفين بسبب تحرك حشود قبلية لكل طرف للمؤازرة مشيرا إلى أن الهجوم الذي نفذه الرزيقات، الثلاثاء، على منطقة "أبيض" بالسنطة أسفر عن حرقها وعدد من القرى المجاورة، وأكد أحمد الغالي وصول قوات حكومية إلى المنطقة لإحتواء الموقف. وكان العشرات من الطرفين قتلوا في اشتباكات يوم الثلاثاء بمنطقة أبيض تبلدية بمحلية السنطة.

دبنقا