السبت، 18 يوليو، 2015

التجاني سيسي: المانحون التزموا بدعم مشروعات التنمية ما عدا بيرطانيا


طرح منبر المجتمع المدنى الدارفورى عدة اسئلة لرئيس السلطة الاقليمية لدارفور فى اجتماع مطول فى اواخر رمضان عن مستقبل السلطة الاقليمية بعد تحويل حركة التحرير والعدالة الى حزبين سياسين و انتهاء فترة السلطة فى الرابع من يوليو الحالى وتمديد اجل السلطة لمدة عام وعدم رضى اصحاب المصلحة عن وثيقة الدوحة لسلام دارفور ، ورفض المانجين بتنفيذ مشروعات التنمية فى الاقليم. 

وكشف رئيس السلطة الاقليمية لدارفورالدكتور تجانى سيسى ان الصندوق العربى والانماء الاقتصادى والاجتماعى نفذت الخط الناقل للكهرباء ب 200 مليون دولار، وتركيا نفذت ادارة مستشفى نيالا ب 50 مليون دولار، الاتحاد الاوربى بدأت ينفذ التزماته بمشروعين فى شمال وغرب دارفور ب (16) مليون يورو، والمانيا بدأت تنفذ مشروعين فى شمال دارفور ، ماعدا بريطانيا لم تبدأ فى انفاذ مشروعاتها لانها لديها رأى ، وتريد ان تتناقش مع دولة قطر، لانها التزمت  ب ( 37 ) مليون دولار . 

دبنقا