الجمعة، 17 يوليو، 2015

بقوة من الامن والشرطة: طرد طلاب من داخلية في بحري


اخلي العشرات من طلاب جامعة بحري بالقوة  من الداخلية التابعة للجامعة  بمدينة الصافية ببحري نهارا في رمضان وقذف بهم بلا رحمة الى الشارع يوم الأربعاء.
 تمت عملية الاخلاء الجبرية للداخلية في  تمام الساعه ١٢ ظهرا  بواسطة  قوه من جهاز الأمن جاءت على متن 5  عربة  بوكس،  مسنودة بقوة من الشرطة على متن  2  دفار مع عدد من المواتر .
وقالت مصادر طلابية لراديو دبنقا ان عملية الاخلاء تمت بصورة مهينة  حيث اقتحمت القوات الامنية الداخلية نهارا في رمضان والطلاب نيام . واوضح الطلاب  ان القوات الامنية قامت بضرب الطلاب وتحطيم  وتمزيق عدد كبير من ممتلكات الطلاب مع قذف البقية الباقية الى الشارع .
 واوضح الطلاب ان الاجهزة الامنية تعرض بالضرب المبرح للطلاب فهد محمد موسي قبل ان تقوم بإعتقاله وترحيله الى الشرطة ، وفتح بلاغ في مواجهته بتهمة الازعاج العام  حسبما ابلغ طلاب راديو دبنقا . 
وقال ناشط طلابي لراديو دبنقا ان عملية الاخلاء  وطرد طلاب دارفور من الداخلية جاءت بصورة مفاجئة الخميس.
 وقال ان "الصندوق القومي جاء بقرار إخلاء الداخلية بزعم ان الداخلية تقع بوسط الحي ولا يسمح بحسب زعم الصندوق ان يقيم في ذلك المسكن الطلاب". وقال ان الصندوق ادعى كذلك "ان  صاحب العقارالسكني  رفض تمديد الايجار".
 لكن قياديا في روابط طلاب دارفور  رفض كلام الصندوق  ووصفه بأنه كاذب . وقال "حجة ان الداخلية داخل الحي وان صاحب العقار السكنى رفض رفض تجديد عقد الايجار مجرد اكاذيب  وتغطية لطرد الطلاب وتجفيف  الداخليات".
واضاف "الصندوق اعلن عدم قدرته سداد مبالغ ايجار الداخليات المؤجرة في الاجازة ، وبذالك اعلن تخفيض الداخليات واوقف جميع الخدمات حتي تغذية الكهرباء و عمال النظافة ".
وانتقل عدد من الطلاب الذين وجدوا فجأة انفسهم مع عفشهم في الشارع نهارا في رمضان الى مقر حزب المؤتمر السوداني، وذلك قبل يوم من انتهاء شهر رمضان ودخول عيد الفطر المبارك.

        
دبنقا