السبت، 18 يوليو، 2015




قدم الشرتاي جعفر عبد الحكم إسحق والي ولاية وسط دارفور إعتذارا لمواطنيه على عدم تمكن حكومته من فرض الأمن كاملاً،  ولعدم إستكمال خدمات الصحة والتعليم خلال العام الماضي.

ووعد عبدالحكم بحسم كل ظواهر التفلت والفوضى من خلال قانون الطواريء الذي أعلنه الأيام الماضية .

وشدد  لدى مخاطبته المصلين بالساحة الشعبية بمدينة زالنجي  بعدم التساهل مع كل من يتسول له نفسه بإرتكاب الجرائم وطالب عبدالحكم  المواطنين بالتعاون والتبيلغ عن المجرمين وألا تكون للمجرم أسرة أو قبيلة تأويه . 

دبنقا