الجمعة، 25 سبتمبر، 2015

(الشعبية) تنفي قبول عقار بلقاء نواب المنطقتين في البرلمان السوداني


نفت الحركة الشعبية لتحرير السودان ـ شمال، وجود أي اتجاه لأن يلتقي رئيس الحركة مالك عقار، بوفدين من البرلمان السوداني يمثلان نواب ولايتي النيل الأزرق وجنوب كردفان، كل على حده.


وقال المتحدث باسم الحركة الشعبية ـ شمال، مبارك أردول: "لا يغيب عن فطنة أحد بأن هذه ليست لغة ومواقف الحركة الشعبية لتحرير السودان، فقضايا المنطقتين هما قضية السودان في المنطقتين، ومواقف الحركة معلنة وموثقة ومعروفة.. نحن مع الحل الشامل وضد الحلول الجزئية، وقضايا المنطقتين لن تحل إلا في إطار حل القضية السودانية وبناء دولة المواطنة بلا تمييز".وكانت تقارير صحفية بالخرطوم نقلت عن عضو البرلمان يحيى صالح أن رئيس الحركة الشعبية ـ شمال، وافق على الإلتقاء بوفد من النيل الأزرق من البرلمانيين وغيرهم لمناقشة قضية النيل الأزرق وطالب بوفد آخر لمناقشة قضية جبال النوبة/ جنوب كردفان.

وتقاتل الحكومة، قوات الحركة الشعبية ـ شمال، في منطقتي جنوب كردفان والنيل الأزرق منذ العام 2011، ومجموعة حركات مسلحة في إقليم دارفور منذ 12 عاما.
وأكد أردول في بيان تلقته "سودان تربيون" أن "استراتيجية الحركة الشعبية تقوم على الإمساك بقضية السودان بيد وبخصوصيات المنطقتين باليد الآخرى، فخصوصيات المنطقتين لا تحل في كادقلي ولا الدمازين بل في الخرطوم".
وتابع "إن خزعبلات المدعو يحيى صالح علها كانت لاستلام عطايا العيد من بنوك المؤتمر الوطني".
سودان تربيون