السبت، 26 سبتمبر 2015

السلطات المصرية تنقذ 54 سودانيا من الغرق ضمن مهاجرين لأوروبا


قال مسؤول أمني مصري، السبت، أن السلطات أنقذت 174 مهاجراً غير شرعي، بينهم سودانيون، كانوا في طريقهم إلى أوروبا على متن قارب، على بعد 47 ميلاً بحرياً شمال غرب "مرسى مطروح".
ونقلت صحيفة "اليوم السابع" المصرية، عن مدير أمن "مرسى مطروح"، اللواء هاشم لطفي، أن المهاجرين بينهم 23 مصرياً، والبقية من 9 دول مختلفة.
وأكد أن 54 مهاجرا هم من السودان، و29 من سوريا، و35 من جزر القمر، و18 من الصومال، و6 من أثيوبيا، و5 من إريتريا، و2 من تشاد، و1 من جيبوتي، و1 من كينيا.
وأفاد المهاجرون بعد مواجهتهم، أنهم كانوا يستقلون المركب من أمام سواحل مدينة جمصة بالدقهلية، بغرض الهجرة غير الشرعية إلى إيطاليا، وعند شعورهم بغرق المركب أجبروا طاقم المركب على التوجه لشاطئ البحر أمام قرية المثاني وفر أفراد طاقم المركب هاربين.
وتبين إصابة أحد المهاجرين وهو أحمد 31 سنة سوداني الجنسية، باشتباه كسر بساق القدم اليمنى وبسؤاله عن سبب إصابته قرر أنه أصيب إثر قفزة من أعلى سطح المركب للشاطئ ولم يتهم أحداً بالتسبب في إصابته، وتم التحفظ على المتهمين بمعرفة حرس الحدود.
وتحرر عن ذلك المحضر وجارِ العرض على النيابة المختصة.