الأربعاء، 23 سبتمبر، 2015

المتحدث بإسم ملف السلام : يحي صالح كذاب وخزعبلاته جزء من ترقب عطايا العيد


يحي صالح كذاب وخزعبلاته جزء من ترقب عطايا العيد

نقلت بالأمس صحف الخرطوم تصريحاً للمدعو يحي صالح عضو المجلس الوطني(ربما المؤتمر الوطني)، ذكر فيه بأن رئيس الحركة الشعبية القائد مالك عقار قد وافق على الإلتقاء بوفد من النيل الأزرق من البرلمانيين وغيرهم لمناقشة قضية النيل الأزرق وطالب بوفد آخر لمناقشة قضية جبال النوبة / جنوب كردفان، لايغيب عن فطنة أحد بان هذه ليست لغة ومواقف الحركة الشعبية لتحرير السودان، فقضايا المنطقتين هما قضية السودان في المنطقتين، ومواقف الحركة الشعبية معلنة وموثقة ومعروفة، فنحن مع الحل الشامل وضد الحلول الجزئية، وقضايا المنطقتين لن تحل الا في إطار حل القضية السودانية وبناء دولة المواطنة بلا تمييز.

إن إستراتيجية الحركة الشعبية تقوم على الإمساك بقضية السودان بيد وبخصوصيات المنطقتين باليد الآخرى، فخصوصيات المنطقتين لاتحل في كادقلي ولا الدمازين بل في الخرطوم. وإن خزعبلات المدعو يحي صالح علها كانت لإستلام عطايا العيد من بنوك المؤتمر الوطني.

لشعبنا نقول إن الحركة الشعبية قادة وقواعد مدنيين وعسكريين من الرئيس ونائب الرئيس والأمين العام والمجلس القيادي يزفون التهنئة بمناسبة عيد الأضحى المبارك للسودانيين وللمسلمين وللبشرية جمعا ويتمنون أن يعود علينا جميعا بدولة للمواطنة بلا تمييز وسلام شامل وديمقراطية ساطعة كشمس بلادنا، وكل عام وأنتم بخير.

مبارك أردول
المتحدث بإسم ملف السلام
الحركة الشعبية لتحرير السودان

23 سبتمبر 2015م