الخميس، 24 سبتمبر 2015

اصابة 5 أشخاص في اطلاق نار وسط نيالا بين مسلحين والشرطة بسبب (إشارة مرورية)


شهد وسط مدينة نيالا، عاصمة ولاية جنوب دارفور، مساء اليوم الاربعاء، تبادلاً كثيفاً لإطلاق النار، أوقع خمسة مصابين- بحسب افادات متضاربة، قبل أن يثير الذعر والخوف في نفوس المواطنين، بين رجال من الشرطة ومسلحين مجهولين.
واندلعت الاشتباكات بين الفريقين، في اعقاب خلاف نشب بين شرطي مرور والمسلحين عقب توقيفه سيارتهم في إشارة مرورية بأحد تقاطعات طرق المدينة، الأمر الذي دفع بأحد المسلحين إلى طعن شرطي المرور بمدية (سكين) .
وقال والي جنوب دارفور، آدم الفكي الطيب، لـ(الطريق) ان “المسلحين أصابوا شرطياً آخر بعيار ناري عقب تتبع الشرطة المسلحين والاشتباك معهم”.
وأضاف الفكي، ان “الشرطة تحاصر منزلاً لجأ اليه المسلحون وستقبض عليهم في الساعات القادمة”- بحسب قوله. لكن شهود عيان نقلوا لـ(الطريق)، قولهم ان “ثلاثة مواطنين ممن كانوا يسيرون على الطريق العام اصيبوا بجراح”، بيد ان الوالي نفى علمه باصابة أشخاص غير الشرطيين.