الجمعة، 25 سبتمبر 2015


واصل رافضو الانقلاب العسكري، في مصر، مسيراتهم وتظاهراتهم، في عدد من المدن والمحافظات، في ثاني أيام عيد الأضحى، ‏مؤكدين رفضهم حكم العسكر وأحكام الإعدام الصادرة بحق المعارضين السياسيين وتدهور الأحوال المعيشية في البلاد.‏

وفي بني سويف، جنوب مصر، نظّم أهالي مركز ببا عدة وقفات احتجاجية وسلاسل بشرية، صباح اليوم، ندّدت بالتخاذل الرسمي ‏العربي إزاء الممارسات الصهيونية بحق المسجد الأقصى.‏

وفي الشرقية، شرق مصر، تصدرت لافتات تهنئة الرئيس المعزول محمد مرسي بعيد الأضحى، تظاهرات رافضي الانقلاب العسكري، ‏في مدينة فاقوس، والتي انطلقت من شارع الإنتاج، وجابت عدداً من الشوارع، وسط هتافات مناهضة لانقلاب العسكر، ‏ومطالبة بوقف نزيف الانتهاكات بحق المصريين.‏

كذلك نظّم شباب الحركات الثورية في مدينة أبو حماد، بالشرقية، مسيرة حاشدة جابت شوارع وأحياء المدينة. وانطلق رافضو الانقلاب ‏العسكري بمدينة الحسينية في مسيرة سبقتها وقفات وسلاسل بشرية عند مدخل المدينة.

إلى ذلك، نظم شباب مدينة الإبراهيمية عدة سلاسل بشرية على الطريق المؤدي إلى مدينة ههيا، مرددين الهتافات المناهضة لانقلاب ‏العسكر.‏

ونظم أنصار الشرعية سلسلة بشرية اليوم الجمعة، في قرية التوفيقية بمركز سمالوط، في المنيا، تنديداً بأحكام الإعدام التي صدرت ‏الأسبوع الماضي بحق رافضي الانقلاب العسكري.‏

العربي الجديد