الخميس، 24 سبتمبر، 2015

الأسد يؤدي صلاة العيد بدمشق في ظهور علني نادر


أدى الرئيس السوري بشار الأسد اليوم الخميس صلاة عيد الأضحى في جامع العادل في دمشق، وفق ما أورد الإعلام الرسمي، في ظهور علني بات نادراً منذ بدء النزاع في البلاد منذ أكثر من أربع سنوات.
وذكرت وكالة الأنباء السورية الرسمية “سانا” أن الأسد أدى “صلاة عيد الأضحى المبارك في رحاب جامع العادل في دمشق”، مضيفة أن “كبار المسؤولين في حزب (البعث) والدولة وعددا من علماء الدين الإسلامي والمواطنين: “أدوا الصلاة إلى جانبه”.
وقال الأسد في تصريح للتلفزيون السوري الرسمي – نشره حساب الرئاسة على موقع يوتيوب – :”صحيح إنه في سوريا لم نعرف نكهة العيد منذ أكثر من أربع سنوات لكن عندما نقول عيد مبارك فلاننا نؤمن بأن بركة العيد، هي الوحيدة التي يمكن أن تعيد الأمن والأمان إلى سوريا”.
وتوجه الرئيس السوري، الذي ظهر في الشريط واقفاً خارج باحة المسجد وإلى جانبه مفتي سوريا أحمد بدر الدين حسون، بالمعايدة “لكل سوري يواجه إرادة القتل والتدمير بإرادة الحياة والبقاء والعمل والانتاج”.
البيان