السبت، 3 أكتوبر، 2015

توقف العمل في مستشفى زالنجي والاطباء يغادرون الميز خوفا على حياتهم

دخل إضراب الأطباء والعاملون بمستشفى زالنجى يومه الثانى على التوالي احتجاجا على ضرب وجلد عدد من الأطباء والعاملين بالمستشفى على يد افراد من الشرطة بقيادة نقيب. وأكد عدد من المرضى بأن المستشفى مغلق تاما ولا يوجد أحد لاستقبال المرضى وأشاروا إلى أن عدد من ذوى المرضى المقتدرين نقلوا مرضاهم إلى مستشفيات نيالا والجنينة والخرطوم بينما لجأ آخرون إلى العيادات الخارجية بزالنجي.

وقال مصدر طبى لـ”راديو دبنقا” إن الأطباء لم يتلقوا أي رد على المذكرة التى رفعوها إلى وزير الصحة يوم الجمعة وكشف المصدر أن الأطباء غادروا الميز خوفا على حياتهم. 

دبنقا