الجمعة، 2 أكتوبر، 2015

اعتداء وحشي للشرطة على اطباء وعمال مستشفى زالنجي واضراب مفتوح


دخل الأطباء والعاملون بمستشفى زالنجى فى إضراب مفتوح عن العمل وإغلاق المستشفى أمس الخميس احتجاجا على ضرب وجلد عدد من الأطباء والعاملين بالمستشفى على يد أفراد من الشرطة بقيادة نقيب.
وقال شاهد لـ”راديو دبنقا” إن قوة من الشرطة تستقل ثلاث عربات بقيادة نقيب وملازم أول حضرت أمس الخميس إلى مستشفى زالنجى بغرض علاج أحد أفراد الشرطة الذي أصيب فى حادث حركة، وبعد أن قام الأطباء بكافة إجراءات الفحص والعلاج أخبروا القوة بأن إصابة الشرطى طفيفة وعليهم أخذه معهم. ولكنهم رفضوا وأصروا بحجز المصاب بالمستشفى.
وعندما رفض الأطباء انهالوا عليهم ضربا بالقاشات والركل بالبوت واللكم بالبونية. وعندما تدخل عمال المستشفى لحماية الأطباء انهالوا عليهم بالضرب أيضا ورفعوا اثنين فى العربة وأخذوهما إلى مقرهم وقاموا بضربهما وتعذيبهما ومن ثم إطلاق سراحهما.
من جهة ثانية رفع الأطباء مذكرة إلى وزير الصحة بالولاية طالبوا فيها بإلقاء القبض على الجناة وتقديمهم للعدالة خاصة أنهم معرفون كما طالبوا بحماية الأطباء وأكد الأطباء فى المذكرة أنهم لن ولم يزاولوا العمل ما لم تتحقق مطالبهم المرفوعة.  
دبنقا