الجمعة، 2 أكتوبر، 2015

محمد فهمي صحفي الجزيرة: رئيس الحكومة الكندية خذلني


انتقد أحد صحفيي الجزيرة المفرج عنهم من مصر أخيرا موقف ستيفن هاربر رئيس وزراء كندا من قضيته.
واعتبر محمد فهمي، الذي يحمل الجنسية الكندية، أن هاربر خذله.
وكانت السلطات المصرية قد أفرجت عن فهمي الشهر الماضي بعد عفو من الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي عنه وزميله باهر محمد ضمن مائة سجين آخر.
وحكم على فهمي ومحمد وزميلهما الاسترالي بيرت جريسته بالسجن ثلاث سنوات بعد إدانتهم بتهم تشمل نشر أخبار كاذبة ودعم الإرهاب.
وفي مقابلة مع بي بي سي، قال فهمي إن نهج هاربر في التفاوض بشأن حريته كانت بالغة الضعف والتساهل.
وطالب بضرورة الاستفادة من درس احتجازه في مصر، ووصف حملة الحكومة الاسترالية دفاعا عن جريسته، بأنها كانت أقوى وأكثر تأثيرا بكثير من الحملة الكندية للدفاع عنه.
وأضاف "أعتقد أن رئيس الوزراء ستيفن هاربر خذلني، غير أنني لم أرد أن أصدق ذلك في البداية عندما كنت في زنزانتي وكانت أسرتي والكثيرون في أنحاء العالم يقولون إن نهج الحكومة الكندية ضعيف."
وقد اعتقل صحفيو الجزيرة في ديسمبر/كانون الأول عام 2013، وأثارت محاكماتهم التي استغرقت فترة طويلة انتقادات قوية من جماعات حقوق الإنسان لسياسات السلطات المصرية التي اتهمتها بقمع الصحفيين وحرية التعبير.
BBC