الخميس، 1 أكتوبر، 2015

(تحرير السودان) و (العدل والمساواة) يؤكدان مقاطعتهما للحوار الحكومي



التغيير : الخرطوم - باريس 
أعلنت حركة تحرير السودان فصيل عبد الواحد محمد نور، أنها لن تشارك في أية لقاءات جانبية أو تحضيرية فيما يتعلق بالحوار الوطني، كما أكدت حركة العدل والمساواة عدم مشاركتها في إجتماع تحضيري كان مقرراً، مع وفد حكومي في إنجمينا وأديس ابابا. 
وقال مصدر رفيع من حركة تحرير السودان، فصيل  عبد الواحد نور، لـ "للتغيير الالكترونية"، إنهم لم يتلقوا أية دعوة لإجراء مشاورات بخصوص الحوار الوطني، من اي جهة حتي الآن. وأضاف المصدر، الذي تحدّث لـ " التغيير الالكترونية" عبر الهاتف من باريس : "لم نتلق أية دعوة، وحتي ولو تلقيناها ، فإننا لن نشارك في أي حوار مع نظام عمر البشير، وشرطنا الوحيد هو ذهاب نظام الإبادة الجماعية، وقيام حكومة جديدة علي أساس ديمقراطي".