الجمعة، 2 أكتوبر، 2015

صديق يوسف يطالب وزير العدل بتكوين لجنة للتحقيق في أحداث سبتمبر



طالب رئيس لجنة التضامن مع أسر شهداء وجرحى أحداث سبتمبر 2013م، والقيادي بالحزب الشيوعي المهندس صديق يوسف، وزير العدل بتكوين لجنة مستقلة للتحقيق في أحداث سبتمبر وتقديم تقرير جديد عن تلك الأحداث بدلاً عن التنقرير القديم الذي وصفه بالضعيف ولم تكن به أية اجتهادات.
وأشار رئيس لجنة التضامن في حوار مع (الجريدة) ينشر بالداخل الى أن السلطات قالت إن عربات مجهولة دون لوحات شاركت في إطلاق الرصاص على المواطنين.
وانتقد يوسف تعامل السلطات معهم، وقال إنها منعتهم كثيراً من تسليم مذكرة لمفوضية حقوق الإنسان، وأوقفت عدداً من الاحتجاجات، ونوه الى أن أغلب أسر الشهداء لا تستطيع فتح بلاغات وذلك لأنها لم تستلم وثيقة تثبت أسباب الوفاة، بجانب عدم استلام إذن دفن ولا حتى أورنيك (8) قبل العلاج، وزاد: (لذلك لا يوجد ما يثبت الموت أو الشهادة، وأن أغلب البلاغات التي تم فتحها دونت ضد مجهول)، وتابع: (معظم القضايا لم تصل إلى المحاكم باستثناء قضية الشهيدة سارة عبد الباقي)، وشدد على ضرورة أن تتحرى السلطات لمعرفة أسباب القتل.

الجريدة