الجمعة، 2 أكتوبر، 2015

تعقيب : هيثرو غلطان المرحوم


الفاتح جبرا

الأخ / رئيس تحرير جريدة (التيار)
لعناية الأخ الأستاذ /الفاتح جبرا
السلام عليكم وكل عام وأنتم بخير
جاء في جريدة (التيار) بتاريخ 22/9/2015 تحت هذا العنوان (هيثرو غلطان المرحوم) وبداية لابد من الإشارة بعامودكم الذي ظلت تذيَّله بالتذكير بضياع هذا الاستحقاق والذي تم في غفلة من الدولة، وكما نشكر عبرك جريدة (التيار) والتي ظلت على الدوام تقوم بتنوير الرأي العام، وكما ذكرت بأن الذي قام بالتوقيع نيابة عن الشركة قد توفي لرحمه مولاه .
ولقد تفاءلنا خيراً بأن وزارة العدل قد كلفت المدعي العام بفتح بلاغات في بعض المتورطين في بيع هذا الاستحقاق وهو حق الهبوط والإقلاع في مطار هيثرو، وبالمناسبة هذا الخط هو هدية من ملكة بريطانيا عند زيارتها للسودان في عام 1960م، فهو ذو قيمة تأريخية ووطنية عندما كانت سودانير تجوب العالم إلى أوربا عبر سبع سفريات في الأسبوع وفيها لندن .
حسب رأيي أن وزارة العدل جادة في إعادة الحقوق كما يقول المثل: (أول الغيث قطرة) والدليل بقيام مفوضية للفساد وحتى لا يصنف السودان في ذيل دول العالم الأكثر فساداً. ونعود إلى موضوعنا فكما ذكر الأستاذ /عثمان ميرغني في عموده اليومي أن الحكومة قد باعت كل الشركة بأصولها، فما المشكلة إذا قامت عارف ببيع حصتها من هذا الاستحقاق؟ والسؤال أين 30% من نسبة الدولة؟ ومن الذي استلمها - كما ذكرت- ؟، كما أن الاتفاقية مع مجموعة عارف قامت بتوقيعها الدولة وأناب عنها وزير الدولة لشؤون مجلس الوزارة ورئيس مجلس الإدارة الأسبق، وهذه الاتفاقية تمتلك عارف بموجبها نسبة 70% من الأسهم ) الفيحاء وعارف لا فرق بينهما (إذاً هناك خلل في الاتفاقية وهذا تم بعلم الحكومة في يونيو 2007 عند التوقيع السؤال هو هل الاتفاقية تجيز لعارف التصرف كما تشاء أم أن الحكومة ممثلة في مجلس إدارتها آنذاك لا تعلم شيئاً - كما ذكرتم-؟ وهنا الكارثة فكيف يتم بيع أصول الشركة ويضيع هذا الاستحقاق ويتم تعليق هذا على شماعة المرحوم رحمه الله وآخرين؟ وأين البقية الذين وقعوا وشهدوا على هذه الاتفاقية؟ وهنا مربط الفرس .
ختاماً دعنا نتفاءل بعد هذه السنوات العجاف ويعود هذا الاستحقاق للشعب السوداني وتعود طائرات سودانير إلى الهبوط والإقلاع مجدداً في مطار هيثرو في نفس الزمن الذي كانت فيه أوعودة الأموال التي نهبت، وخاصة أن الدولة قد قامت بالاتفاق مع جمهورية الصين بشراء طائرتي إيربص حديثة خلال هذا العام، ولابد أن تأخذ العدالة مجراها ومحاسبة كل الذين أجرموا في حق الناقل الوطني سودانير، وأن يطال الحساب أصحاب النفوذ لكي نثبت بأننا دولة قانون، وتحريك الملف بهذه الإجراءات هي بداية لتنفيذ توجهات السيد رئيس الجمهورية كاملة وتستمر الكسره الثابتة حتى يتم تقديم الوالغين إلى العدالة بإذن الله.
والله ولي التوفيق
نجيب عبدالعظيم محمد
نقابي سابق بسودانير - أمين اللجنة التنفيذية لمعاشيي ومفصولي سودانير

تعقيب على التعقيب :
نشكر الأستاذ/ نجيب على تعقيبه ونتفق معه تماماً بأن دخول (عارف) كشريك (لسودانير) وهي التي لا علاقة لها بالطيران هو محل ريبة وشك، وقد كان البداية لتنفيذ مخطط القضاء على سودانير وبيع أصولها بأبخس الأثمان ومن ضمنها (حق الهبوط والإقلاع) وإذا سلمنا بأن العقد المبرم بين (عارف والفيحاء) وهن يمتلكان 70% وبين (سودانير) وهي تمتلك 30% يبيح ويخوِّل (لعارف والفيحاء) بيع أصول الأخيرة .. طيب الـ 30% (من ثمن الصفقة) مشت وين ؟.

كسرة :
التباطوء الذي حدث في التحقيق حول هذه المسألة وتقديمها إلى القضاء على الرغم من توجيهات السيد رئيس الجمهورية يجعلنا غير متفائلين بحسم هذا الملف.
• كسرة ثابتة (قديمة):
أخبار ملف خط هيثرو العند النائب العام شنو (وووووووووووو)+(وووووووووووو)+ (وووووووووووو)+(وووو)+(و+و+و+و)+و 
• كسرة ثابتة (جديدة) :
أخبار تنفيذ توجيهات السيد الرئيس بخصوص ملف خط هيثرو شنو(وووو وووو وووو)+(ووووووووو) +(وووو)+(و+و+و+و)+و.