السبت، 27 يونيو، 2015

تفجير الكويت يودي بحياة مشاهير

الفنان الكويتي عبد الحميد الرفاعي
ذكرت عدد من الصحف الكويتية ومواقع التواصل الاجتماعي، السبت، أن الهجوم الانتحاري الذي استهدف مسجدا للشيعة في العاصمة الكويتية أثناء صلاة الجمعة، أودى بحياة عددا من المشاهير في المجتمع الكويتي.
وقالت صحيفة "الوطن الكويتية" إن الفنان الكويتي عبد الحميد الرفاعي كان من بين ضحايا التفجير، الذي حدث بمسجد الإمام الصادق بمنطقة الصوابر، والذي أودى بحياة 27 شخصا و 222 مصاباً، حسبما أعلنت وزارة الصحة.
وقتل في التفجير أيضا الفنان والمخرج الكويتي، أحمد السلمان، الذي شارك في العديد من الأعمال الكوميدية والدرامية.
إلى ذلك، تناقل النشطاء على مواقع التواصل الاجتماعي أيضا وفاة دكتور علم النفس بجامعة الكويت، جاسم الخواجة، في التفجير.
من جانبها، أعلنت بلدية الكويت اتمام جميع التجهيزات اللازمة لتشييع جثامين الضحايا، الذين سقطوا من جراء التفجير.
وقال مساعد المدير العام لشؤون الخدمات بالبلدية، فهد المسبحي، إن إدارة شؤون الجنائز أعدت جميع التجهيزات اللازمة استعدادا لتشييع الضحايا من المصلين، كما "أتمت استعدادها لكافة الترتيبات لاستقبال جموع المشيعين عصر اليوم"، وفقا لوكالة كونا الكويتية للأنباء.
سكاي نيوز