الجمعة، 26 يونيو 2015

استمرار تجنيد الأطفال بجنوب السودان

أفاد مراقبون عسكريون، الخميس، أن الفصائل المتحاربة خطفت خلال الفترة الماضية ألف طفل آخر على الأقل لتجنيدهم في آخر موجة من التجاوزات في الحرب الأهلية المستمرة منذ 18 شهرا في جنوب السودان.


وقال مراقبون من السلطة الحكومية للتنمية في شرق افريقيا (إيغاد) إن مقاتلين مسلحين قاموا على مدى يومين في مطلع يونيو الحالي بحملة تفتيش في المنازل وخطفوا أطفالا حتى في سن 13 عاما في ولاية أعالي النيل المضطربة.
              
ووجه التقرير أصابع الاتهام إلى جونسون أولوني زعيم إحدى الميليشيات والذي كان جنرالا سابقا في الحكومة قبل أن ينضم إلى المتمردين في مايو.
            
وتابع تقرير إيغاد أن اولوني "قام بتجنيد قسري لما بين 500 وألف شاب عدد كبير منهم تتراوح أعمارهم بين 13 و17 عاما"، مضيفا أن "مئات منهم أخذوا خلال عمليات تفتيش للمنازل" في بلدتي كودوك وواو شيلوك" في الشمال.
              
وتقدر منظمة اليونيسف عدد الأطفال المجندين في جنوب السودان بـ13 ألفا على الأقل، وأشارت الأسبوع الماضي إلى ارتكاب فظائع وجرائم بحق الأطفال من قبل أطراف النزاع في البلاد.
              
وتشمل الاعتداءات الأخيرة ضد الأطفال الخصي والاغتصاب وربط أطفال معا قبل نحرهم بينما تم رمي اخرين في مبان مشتعلة.
سكاي نيوز